المحاضرة الثالثة المقايضة والنقود

Views:
 
Category: Education
     
 

Presentation Description

No description available.

Comments

Presentation Transcript

Slide 1:

دكتور / إيهاب خفاجي دكتوراه في إدارة الأعمال عضو البورد البريطاني لإدارة الأعمال أستاذ إدارة الأعمال المساعد بعمادة خدمة المجتمع مستشار عمادة التطوير الأكاديمي ”سابقاً“ مستشار مركز التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد ”سابقاً“ 1432 – 1433 هـ المقايضة والنقود إدارة المعاملات المصرفية الدولية

Slide 2:

المقايضة نظام المقايضة كان الأسلوب السائد في المجتمعات سابقا. كان على الشخص الذي يرغب في الحصول على السلعة أو خدمة ما أن يقدم مقابلها سلعة بحوزته أو خدمة يتقنها. عيوب ومساوئ المقايضة: عدم توافق الرغبات. عدم قابلية معظم السلع للتجزئة. وجود لكل سلعة عدد كبير من الأسعار.( عدم وجود مقياس) نظام المقايضة لا يسمح باختزان القيم. عدم قابلية معظم السلع للاختزان .

Slide 3:

1. صعوبة التوافق المزدوج بين رغبات المتعاملين: فلو كان مثلاً رجلاً لديه رأس غنم فائض عن حاجته وهو بحاجة إلى قمح، فذهب للسوق باحثاً عن شخص آخر يعرض قمحاً ويطلب غنماً، وبعد وقت وجهد وجد رجلاً يعرض قمحاً ولكنه لم يكن في حاجة إلى رأس غنم بل كان يطلب سلعة أخرى غير الغنم فهذا يعني أن رغبات هذين الرجلين لم تتوافق وعليه ذهب كل منهما يبذل جهداً ووقتاً من جديد وذلك للبحث عن شخص تتوافق معه رغبته وأخيراً عثر صاحب رأس الغنم على شخص يعرض قمحاً ويطلب غنماً . أولاً: عيوب نظام المقايضة و الحاجة إلى النقود :

Slide 4:

2. صعوبة تقدير نسب المقايضة: فعندما تقابل صاحب القمح مع صاحب الغنم وذلك لعقد صفقة التبادل بينهما يدخلان في مشكلة جديدة وهي كيفية الاهتداء إلى التوافق على مقياس يحددان على أساسه نسبة المقايضة بين القمح والغنم ، فالمشكلة هنا هي كم يساوي رأس الغنم من كيلات القمح ، فلا بد من إيجاد وحدة قياسية تنسب إليها وحدات كل من السلعتين حتى نعرف كم يساوي رأس الغنم من كيلات القمح، ويمكن أن نحصل على هذه النتيجة باستخدام المعادلة التالية : عدد نسب المقايضة = عدد السلع المعروضة × (عدد السلع المعروضة -1) 2

Slide 5:

إذن هذه الصعوبة في تقدير نسب المقايضة فرض على المتعاملين ضرورة الاتفاق على مقياس مقبول من جميع المتعاملين تنسب إليه قيم السلع المختلفة، تابع 2. صعوبة تقدير نسب المقايضة:

Slide 6:

3. عدم قابلية بعض السلع للتجزئة : فعلى فرض أنه تم الاتفاق أن رأس الغنم من حجم ونوع معينين تعادل خمس كيلات قمح، وعليه كان يتحتم على صاحب الغنم الذي يرغب في مبادلة رأس الغنم بالقمح أن يقبل تلك الكمية من القمح سواء كان في حاجة إليها أو إلى بعضها فمثلاً لو كان في حاجة إلى نصف هذه الكمية من القمح فقط فلا يمكنه أن يبيع نصف رأس الغنم ، فالغنم سلعة غير قابلة للتجزئة.

Slide 7:

النقود

Slide 8:

تعريف النقود يمكن تعريف النقود من خلال أربعة مداخل : المدخل الأول : المدخل المادى النقود عبارة عن سندات بحجم معين ولون معين مع بعض الكلمات والرموز المطبوعة عليها ومن العملات المعدنية من نوع معين.

Slide 9:

المدخل الثانى : المدخل الفنى النقود عبارة عن أداة فنية اكتشفها الإنسان للتخلص من الصعوبات التى اعترت طريق المقايضة. ويرى شومبيتر أنها مجرد وظيفة فنية أى انها وسيلة وليست غاية .

Slide 10:

المدخل الثالث : المدخل القانونى النقود عبارة عن أى شئ تتوافر فيه القدرة على إبرام الذمة وتتمتع بالقبول العام على الوفاء بالالتزامات داخل المجتمع . ينطبق هذا التعريف على العملة ، حيث تعتبرها الدولة نقوداً .

Slide 11:

المدخل الرابع : المدخل الوظيفى أى أن النقود هى أى شئ يستخدم كوسيط فى المبادلات ، وكمعيار للقيمة ، وكأداة للمدفوعات الآجلة .

Slide 12:

تطور النقود (نظام المقايضة). النقود السلعية. استخدام إحدى السلع كوسيلة للدفع والتبادل ( زيتون ، حديد ، جلود ، فضة ، حديد). النقود الورقية: بسبب سهولة التعامل والحمل والتجزئة المغطاة بالذهب والفضة. النقود البنكية: حيث لا تقتضي الحاجة للدفع النقدي. النقود ال ا ئتمانية: بطاقات الائتمان

Slide 13:

ثالثاً/ وظائف النقود: يمكن تلخيص أهم وظائف النقود في النقاط التالية: 1- النقود كوسيط للتبادل : وهي أقدم الوظائف للنقود ومنها اشتقت كافة الوظائف الأخرى وللقيام بهذه الوظيفة لا بد أن تكون هذه النقود مقبولة قبولاً عاماً من جميع المتعاملين، وقد ظهرت هذه الوظيفة للنقود من أجل التغلب على صعوبات نظام المقايضة.

Slide 14:

2- النقود كمقياس للقيمة: ب استخدام النقود كمقياس للقيم ذلل أكبر عقبة اعترضت نظام المقايضة وهي صعوبة تقدير نسب المقايضة ، فمثلاً عندما يتواضع أفراد مجتمع معين على استخدام وحدة نقدية معينة ولتكن الجنيه كمقياس للقيمة فإن قيم جميع السلع الأخرى سوف تنسب للجنيه، فيقال مثلاً أن قيمة رأس الغنم = 10 جنيه، قيمة كيلة القمح = 2 جنيه وهكذا فإن رأس الغنم يساوي 5 كيلات قمح. تابع ثالثاً/ وظائف النقود:

Slide 15:

3- النقود كمستودع للقيمة : حيث يمكن تخزين النقود بغرض استخدامها في المستقبل ، مع مراعاة أنه يمكن استخدام أدوات أخرى تقوم بوظيفة مستودعات للقيمة كالأوراق المالية والأصول الثابتة كالمنازل والأراضي، ولكن هذه الأدوات تعتبر أقل سيولة من النقود لعدم تمتعها بصفة القبول العام ولصعوبة بيعها أو تحويلها إلى نقد سائل عند الحاجة بسرعة وبدون أن يتحمل صاحبها أية خسارة أما النقود فهي أصل كامل السيولة لأنها تتمتع بالقبول العام من جانب الجمهور. تابع ثالثاً/ وظائف النقود:

Slide 16:

4 - النقود كوسيلة للمدفوعات الآجلة: حيث يسرت النقود عمليات الائتمان ، حيث يمكن للأفراد الحصول على حاجاتهم ودفع الاثمان في وقت لاحق، كما تمكنت المؤسسات والأفراد عن طريق النقود من الاقتراض لتمويل مشروعاتهم وسد ا د القروض في وقت لاحق . ولكي تقوم النقود بهذه الوظيفة فلا بد أن يطمئن أفراد الجمهور أن قيمة النقود أي قوتها الشرائية لن تنخفض في المستقبل ، وذلك لأنهم إذا اعتقدوا أن القوة الشرائية للنقود ستنخفض في المستقبل فلا بد أن يحجموا عن إقراض نقودهم خوفاً من الخسارة الحقيقية التي قد تلحق بهم نتيجة لهذه العملية. تابع ثالثاً/ وظائف النقود:

Slide 17:

القبول العام من كافة أفراد المجتمع . خصائص النقود سهولة حملها . تماثل وحدات النقود ، بمعنى صعوبة التمييز بين وحدات النقود لأسباب مادية أو نفسية . عدم قابليتها للهلاك السريع . قابلية وحدات النقود الأساسية للانقسام إلى وحدات صغيرة القيمة . توافر الثبات النسب ي ف ي قيمتها ، أى عدم تعرضها للتقلبات العنيفة والفجائية .

Slide 18:

صور النقود المحلية : صور النقود (أ) النقود السلعية . (ج) النقود المصرفية . (ب) النقود الورقية . (د) النقود الائتمانية . (ز) النقود الالكترونية . صور النقود الدولية : (أ) الذهـــب. (ج) حقوق السحب العادية والخاصة . . (ب) العملات القابلة للتحويل للذهب .

Slide 19:

1. النقود السلعية ( السلع النقدية ) : نتيجة للصعوبات التي اكتنفت نظام المقايضة نشأت الحاجة إلى البحث عن سلعة وسيطة أو مقياس عام تنسب إليه كل السلع المختلفة ويكون مقبولاً لدى جميع المتعاملين . وهنا استعمل الانسان بعض أنواع الحيوانات كسلع وسيطة، وفي بعض الأحيان استعملت المعادن كالنحاس والبرونز ، وقد سميت هذه السلع الوسيطة بالسلع النقدية أو بالنقود السلعية . وباستخدام هذه السلع النقدية كوسيطاً للتبادل تحول نظام التجارة القائم على المقايضة إلى نظام تبادل يقوم على استعمال النقود، وأصبحت عملية المبادلة تمر بمرحلتين بيع منفرد، وشراء منفرد ، فصاحب الغنم يبيعها أو يستبدلها بالنقود ثم بهذه النقود أو جزء منها يشتري قمحاً، وبعد تطور الأحوال شيئاً فشيئاً عم استخدام المعادن النفيسة (الذهب والفضة) كوسيلة للتبادل .

Slide 20:

2. النقود الورقية : ومع تطور الأحوال والظروف ظهرت النقود الورقية ويمكن تعريف النقود الورقية بأنها هي عبارة عن وثائق متداولة تصدر لحاملها وتمثل ديناً معيناً في ذمة السلطات النقدية التي أصدرتها. وعادة تصدرها البنوك المركزية أو أي سلطة نقدية أخرى مسئولة في البلد الذي تتداول فيه وقد تطورت هذه الوثائق المتداولة بالنسبة للغطاء الذي ترتكز عليه، ومن الممكن أن نحدد هذا التطور في مراحل رئيسية ثلاث:

Slide 21:

مراحل تطور النقود الورقية: ( أ ) نقود ورقية نائبة عن الذهب بنسبة 100 %: أي أن الغطاء الذهبي لهذه النقود يساوي 100%، وهذه النقود النائبة تشبه النقود المعدنية الكاملة ولكنها تمتاز عنها في التالي : نفقات طبعها أقل من نفقات سك المعدن نفسه. استعمالها بدلاً من المعدن يحول دون تآكل المعدن واقتطاع أجزاء منه من جانب الجمهور. سهولة حملها، ويوجد هناك حرية تامة في تحويل هذه النقود الورقية إلى الذهب والعكس وهذا جعل قيمة هذه الأوراق المتداولة تعادل قيمة الذهب الذي تمثله.

Slide 22:

(ب ) نقود ورقية نائبة بنسبة 50% : وبعد ذلك تطور استخدام هذه النقود الورقية النائبة عندما كسبت ثقة الجمهور في الجهة التي أصدرتها ولملائمتها في التداول، وعليه وجدت السلطات النقدية أنها في غير حاجة إلى الاحتفاظ بغطاء ذهبي يعادل 100% من قيمة المعدن ومن ثم أخذت هذه النسبة تقل حتى وصلت إلى 50% وهذه هي النقود الورقية النائبة بنسبة 50% ، حيث أن 50% من قيمتها آتية من قيمة المعدن. أما الـ 50% الأخرى فتأتي من قوة الإبراء العام التي يضفيها عليها القانون، ومن أمثلة ذلك أوراق البنكنوت التي أصدرها البنك الأهلي في مصر حتى أوائل الحرب العالمية الأولى حيث كان المُصدر من البنكنوت وإن كان قابلاً للصرف بالذهب إلا أن نسبة الغطاء الذهبي كانت تعادل 50% فقط من مجموع الغطاء.

Slide 23:

(ج ) نقود ورقية إلزامية : ومع تطور الظروف وتحت ضغط الأحداث التي جعلت كميات الذهب غير كافية لسد حاجة الغطاء أوقفت السلطات النقدية الصرف بالذهب وبالتالي أصبحت النقود الورقية إلزامية . ويمكن تعريف النقود الورقية الإلزامية على أنها تلك النقود الورقية الغير قابلة للصرف بالذهب وتستند قيمتها إلى قوة الإبراء العام التي يضفيها عليها القانون . وطالما تتوافر ثقة الجمهور بهذه النقود وتستمر تحظى بقبول عام في التبادل فعلى السلطات النقدية أن لا تفرط في إصدار كميات كبيرة منها وذلك لأن الإفراط في إصدارها سوف يؤدي إلى تدهور قيمتها الحقيقية أي قوتها الشرائية وبالتالي يرفض الجمهور التعامل بها.

Slide 24:

( 3 ) النقود المصرفية و تتكون من الحسابات الجارية أو الودائع تحت الطلب لدى البنوك، وتنتقل ملكية هذه الودائع من شخص لآخر بواسطة الشيكات، والشيك هو أمر موجه من صاحب الوديعة (الدائن) إلى البنك (المدين) لكي يدفع لأمره أو لأمر شخص آخر أو لحامله مبلغاً معيناً من النقود. وتتفق النقود المصرفية مع النقود الورقية من حيث كونهما : نقوداً ائتمانية، والنقود الائتمانية هي التي تنقطع الصلة بين قيمتها الاسمية كنقد وقيمتها التجارية كسلعة ، حيث أن القيمة السلعية لكل من النقود المصرفية والنقود الورقية زهيدة جداً وبالتالي فان قيمتها تأتي من قوة القانون وقبول الأفراد التعامل بها. ديوناً لصالح حاملها أو مالكها في ذمة الجهة التي تلتزم بها وهي البنك المركزي في حالة النقد الورقي والبنوك التجارية في حالة النقد المصرفي .

Slide 25:

أما نقطة الخلاف بين النقود المصرفية والنقود الورقية فتتمثل في أن النقود المصرفية لا تتمتع بالقبول العام في التداول حيث لا يُلزم القانون الدائنين على قبولها، وعلى ضوء ذلك فإن الشيك من الناحية القانونية لا يمكن أن نعتبره نقوداً لأنه يحق للشخص أن يمتنع عن قبوله، وهنا لابد أن نتذكر أن الوديعة نفسها وليس الشيك هي التي تعتبر نقوداً فالشيك لا يعد نقداً مثل ورقة البنكنوت التي تتمتع بصفة القبول العام. تابع ( 3 ) النقود المصرفية

Slide 26:

ومن أمثلتها بطاقة الائتمان Credit card بأنواعها مثل بطاقات الفيزا Visa Cards وغيرها. 4- النقود الائتمانية Credit Money حيث تطورت نظم المعلومات فأصبح بإمكاننا استخدام الانترنت ووسائل الاتصال الالكترونية الحديثة في نقل الأموال وتداولها عبر الأجهزة الالكترونية والحاسوبية. 5- النقود الالكترونية Electronic Money

البنوك وتوليد النقود:

البنوك وتوليد النقود تلعب البنوك دورا هاما في زيادة حجم عرض النقود في الاقتصاد والمقصود بعرض النقد حجم النقود المتداولة والمستخدمة في الاقتصاد بنوعيه السابقين. ولتحديد آلية كيفية قيام البنك في زيادة عرض النقد يمكن العودة لفهم آلية عمل المضاعف لمعرفة آلية خلق النقود فنحن أمام نفس الآلية فالمضاعف يعتمد على الميل الحدي للاستهلاك وخلق أو توليد النقود في المصارف يعتمد على نسبة الاحتياطي النقدي. معادلة توليد النقود (المضاعف) = ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1 نسبة الاحتياطي النقدي

مثال لتوليد النقود:

مثال لتوليد النقود افترض أن شخصا أودع 1000 ريال فما هو حجم التغير في عرض النقد إذا علمت أن نسبة الاحتياطي 20%. الحل: 1 معادلة توليد النقود (المضاعف) = ـــــــــــــ = 5 20% ال ت غير في حجم النقد = المضاعف * المبلغ الأساسي = 5 * 1000 = 5000

Slide 29:

قيمة النقود: القيمة الاسمية للنقود ( M ) هي القيمة التي تصدر بها وحدة النقد (العملة) القيمة الحقيقية للنقود( M\P ) القوة الشرائية للنقود وهي تقاس بكمية السلع والخدمات التي يتم الحصول عليها . وكلما زاد المستوى العام للأسعار تقل القيمة الحقيقية للنقود . التضخم: هو الارتفاع المستمر والمتواصل للمستوى العام للأسعار , ويؤثر سلبا على وظائف النقود التي هي مخزن للقيمة , وأداة للادخار والاستثمار ووسيلة للمدفوعات الآجلة .

Slide 30:

الآثار الاقتصادية لتغير قيمة النقود الحقيقية أولا : آثار توزيعية: إعادة توزيع الثروة : تغير القيمة الحقيقية للنقود يؤثر على كمية السلع والخدمات التي يمكن الحصول عليها وبالتالي في حالة ارتفاع الأسعار يتم إعادة توزيع الثروة لصالح المدين وعلى حساب الدائن .

Slide 31:

إعادة توزيع الدخل: أصحاب الدخول الثابتة: (الأجور والمرتبات ) ارتفاع المستوى العام للأسعار يؤدي إلى الإضرار بأصحاب الدخول الثابتة . أصحاب الدخول المتغيرة: (رجال الأعمال – التجار) ارتفاع المستوى العام للأسعار يكون لصالحهم ، حيث ترتفع أرباحهم مع ارتفاع المستوى العام للأسعار . ثانيا : آثار تخصصية: توجيه الموارد أو تخصيصها في الأنشطة الخدمية سريعة العائد على حساب الأنشطة الإنتاجية ذات القيمة المضافة العالية.

عرض النقود:

عرض النقود عرض النقود أي كمية النقود التي تتداول في الاقتصاد وقد تم الاتفاق على مقياسين رئيسين لعرض النقود هما المقياس الضيق والمقياس الموسع. المقياس الأول : هو المقياس الضيق لعرض النقود Narrow Money Supply ويرمز للمقياس الضيق بالرمز M1 . ويشتمل هذا المقياس على (النقد المتداول خارج البنوك (العملات الورقية والمعدنية) Money in Circulation ويرمز لها بالرمز CR ) + ( الودائع تحت الطلب (الحسابات الجارية) Demand Deposits ويرمز لها بالرمز DD ). لذلك تصبح المعادلة كما يلي : M1 = CR + DD

Slide 33:

المقياس الثاني : وهو المقياس الموسع Broad Money ويرمز له بالرمز M2 ويشتمل على : المقياس الضيق m1 . الودائع الزمنية والادخارية (الودائع لأجل) Time Deposits ويرمز لها بالرمز TD . حسابات التوفير Saving ويرمز لها بالرمز S لذلك تصبح المعادلة كالتالي: M2 = m1 + TD + S تابع عرض النقود

Slide 34:

علاقة النقود بالمستوى العام للأسعار : بشكل عام يمكن القول أنه عند زيادة عرض النقود ، يؤدي ذلك إلى انخفاض قيمة النقود ، وهذا يعني أن عدد الوحدات من السلع والخدمات التي تشتريها الوحدة النقدية الواحدة سوف تقل، ومن ثم فإن المستوى العام للأسعار سوف يرتفع، أي أن هناك علاقة عكسية بين قيمة النقود والمستوى العام للأسعار.

Slide 35:

http://www.authorstream.com/e_khafagy/Education/