anasazoz

Views:
 
Category: Entertainment
     
 

Presentation Description

No description available.

Comments

Presentation Transcript

Slide 1:

الأصل الرابع : الإيمان بالرسل: وهو التصديق الجازم بأنَّ الله تعالى بعث في كل أمة رسولاً يدعوهم إلى عبادة الله وحده لا شريك له، قال تعالى: (ولقد بعثنا في كل أمة رسولاً أن أعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت) وعلينا أن نؤمن تفصيلاً بمن سمّى الله في كتابه منهم . ونؤمن بأنَّ ثمة رسلاً آخرين غيرهم، كما قال تعالى: ( ورسلاً قد قصصناهم عليك من قبل ورسلاً لم نقصصهم عليك ).

Slide 2:

ونؤمن بأنَّهم جميعاً بارّون، صادقون، أتقياء، أمناء، وأنَّهم بلّغوا كل ما أرسلهم الله به على وفق ما أمرهم، وبيّنوه بياناً شافياً كافياً، قال تعالى: ( فهل على الرسل إلا البلاغ المبين ) والإيمان بالرسل متلازم، من كفر بواحد منهم فقد كفر بالله تعالى وبجميع الرسل

وجوب التصديق بالرسالات::

وجوب التصديق بالرسالات: من أصول الإيمان التصديق الجازم بالرسالات التي أنزلها الله إلى عباده بواسطة رسله وأنبيائه، والتصديق بأنهم بلغوها للناس . الإيمان بالرسالات كلها: والذي أوحاه الله لرسله قد يكون نزل من السماء مكتوباً كالتوراة التي أنزلت على موسى. وقد يكون كتاباً ولكنه أنزل إلى الرسول بالتلاوة والمشافهة كالقرآن

كيف يكون الإيمان بالرسالات::

كيف يكون الإيمان بالرسالات: ونحن نؤمن بما جاء في الكتب السماوية السابقة، وأن الإنقياد لها والحكم بها كان واجباً على الأمم التي نزلت إليها الكتب ونؤمن بأن الكتب السماوية يصدق بعضها بعضاً، ولا يكذب بعضها بعضاً، فالإنجيل مصدق للتوراة،. ونصدق بنسخ الشريعة اللاحقة للشريعة السابقة كليا أو جزئياً والقرآن نسخ الكثير مما في التوراة والإنجيل : ( الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ المُنْكَرِ )

Slide 5:

القرأن لا يكفي فيه مجرد التصديق: [ المص * كِتَابٌ أُنْزِلَ إِلَيْكَ فَلَا يَكُنْ فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِنْهُ لِتُنْذِرَ بِهِ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ * اتَّبِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلَا تَتَّبِعُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ ] فالقرآن هو الكتاب الإلهي الوحيد الذي يصلنا بالله بعد بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم.

Slide 6:

أولوا العزم: أولوا العزم هم: نوح، وإبراهيم، وموسى، وعيسى، ومحمد صلوات الله وسلامه عليهم . عصمة الرسل هل الرسل معصومون عن الخطأ والمعصية، وهل هي عصمة عامة شاملة؟ هذا ما سنحاول بيانه. العصمة في التحمل و في التبليغ اتفقت الأمة على أن الرسل معصومون في تحمل الرسالة فلا ينسون شيئاً مما أوحاه الله إليهم إلا شيئاً قد نسخ، وقد تكفل الله لرسوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ بأن يقرئه فلا ينسى شيئاً مما أوحاه إليه.

Slide 7:

أمور لا تنافي العصمة الأعراض البشرية الجبلية لا تنافي العصمة . العصمة لغير الأنبياء: أهل السنة والجماعة لا ينسبون العصمة لغير الأنبياء والمرسلين عموم رسالة نبيّنا محمد صلى الله عليه وسلم: بُعث رسولنا محمد ص إلى الجن والإنس جميعاً. أما كونه مبعوثاً إلى عامّة الجنّ فدل عليه قوله تعالى: [ وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِنَ الجِنِّ يَسْتَمِعُونَ القُرْآَنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ ]

Slide 8:

وأما بعثته إلى جميع الناس فقد دلت عليه نصوص كثيرة في القرآن والسنة. قال تعالى : وما أرسلناك إلا كافة للناس بشيراً ونذيرا). ختم النبوة به ص: رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم خاتم النبيين، قال تعالى: مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ ) [الأحزاب 40]. ومعنى الآية أنَّ النبيين خُتموا بمحمد صلى الله عليه وسلم فهو آخرهم.

authorStream Live Help