كيفية تدبير أنشطة المعالجة

Views:
 
Category: Entertainment
     
 

Presentation Description

No description available.

Comments

Presentation Transcript

Diapositive 12:

كيفية تدبير أنشطة المعالجة

Diapositive 12:

عناصرالعرض : 1 ـ مفهوم المعالجة. 2 ـ أنماط المعالجة: ـ المعالجة بالتغذية الراجعة. ـ المعالجة بأعمال مكررة أو مكملة. ـ المعالجة باعتماد استراتيجيات ( طرائق تربوية) ـ المعالجة بواسطة أطراف خارجية.

Diapositive 12:

مفهوم المعالجة : تعني المعالجة عدّة بيداغوجية تستثمر بعد كل تعلم سواء كان تعلما للموارد أوتعلما للإدماج، والهدف من استثمار هذه العدّة هو تشخيص أخطاء المتعلمين وتصنيفها ويتم التصنيف عموما في حالة الإدماج ( وفق معايير الحدّ الأدنى) واقتراح حلول لهذه الأخطاء لتجاوزها بطريقة فردية تهم كل متعلم على حدى أو بطريقة جماعية . ويمكن أن تتعلق هذه العدّة بمعالجة إرساء الموارد أو بمعالجة القدرة على إدماج هذه الموارد.

Diapositive 12:

أنماط المعالجة : هناك 4 أنماط للمعالجة وهي : 1 ـ المعالجة بالتغذية الراجعة . 2 ـ المعالجة بتكرار أعمال أو إنجاز أعمال مكملة. 3 ـ المعالجة باعتماد استراتجيات (طرائق للتعلم جديدة). 4 ـ المعالجة بالاستعانة بأطراف خارجية.

Diapositive 12:

النمط الأول : يمكن أن تأخذ المعالجة بواسطة التغذية الراجعة عدة أشكال منها: ـ الشكل1 : تصحيح خطأ المتعلم بشكل مباشر وهذا التصحيح يقوم به الأستاذ بتوجيه مباشر للمتعلم المعني ويقترح عليه تصحيحا للخطأ الذي اكتشفه عنده ، يمكن أن تنجز هذه العملية خلال إنتاج المتعلم وأثناء تعلم الإدماج والمتعلم يطلع على أوراق التحرير. ويمكن أن تتم بعد تصحيح إنتاجات المتعلمين وإعطاء تغذية راجعة بشأنها

Diapositive 12:

الشكل 2 :حفز المتعلم على تصحيح خطأه بشكل ذاتي يمكن أن نسميه التصحيح الذاتي ويدخل في إطار تعلم التقويم الذاتي من لدن المتعلم وفي هذا الإطار يمكن إجراء مقارنة نتائجه بعناصر إجابة مقترحة مقدما. ويمكن أن نقارن نتائجه بنتائج زميل له .ولاستثمار هذا الشكل من التغذية الراجعة بطريقة ملائمة وفعالة يمكن للأستاذ أن يقدم نماذج من إنتاجات المتعلمين أحدهما صحيح ويعتبر كنموذج يقارن باقي المتعلمين منتوجاتهم معا لتصحيحها.

Diapositive 12:

كما يمكن أن يقدم الأستاذ نماذج غير صحيحة لمناقشتها مع المتعلمين وليحدد كل متعلم الفرق بينه وبين المنتوج الصحيح ليصحح ذاتيا إنتاجه . قد تكون هناك طرائق أخرى تعتمد في إطار التغذية الراجعة.

Diapositive 12:

. النمط 2 : هو اعتماد أعمال مكررة أو إنجاز أعمال مكملة جديدة ، ويمكن أن يتعلق الأمر مثلا: مراجعة جزء من المادة يكلف المتعلم بإنجازها . يمكن أيضا القيام بعمل مكمل (تمارين تطبيقية للتمكن من مهارة معينة ، تمارين توليفية للتركيب، والتوليف بين المكتسبات التي ستصبح موارد فيما بعد . ويمكن مراجعة المكتسبات السابقة قصد دعمها وتثبيتها ، كما يمكن إنجاز عمل مكمل يدعم مكتسبا سابقا تبنى عليه موارد خاصة بالكفاءة.

Diapositive 12:

النمط 3 : تبنى استراتيجيات (طرائق تربوية جديدة) وفي هذا الإطار يمكن مثلا أن ينجز المعلم ـ وضعيات ديداكتيكية جديدة لإرساء تعلمات لم يكتسبوها أي تعلمات لم تترسخ عند المتعلم، مثلا اقتراح وضعية استكشافية للتعرف على مفهوم جديد أو معرفة جديدة. اقتراح وضعية مهيكلة للربط بين المكتسبات للتوليف بينها .

Diapositive 12:

ـ اعتماد طرائق تربوية بديلة عن الطرائق التي اعتمدت أثناء إرساء الموارد مثلا إذا اعتمدنا الطريقة الاستنباطية عند إرساء المورد فيمكن أن نغيرها أو نبدلها بطريقة استنتاجية أو طريقة أخرى ملائمة لمنطق المادة في اللغة مثلا اللغة العربية أو الفرنسية إذا اعتمدنا الطريقة التحليلية في إرساء مورد ما.

Diapositive 12:

يمكن أن نبدل الطريقة بالطريقة الشاملة مثلا. ـ اقتراح أنشطة إدماجية للمتعلمين تمكنهم من تنمية القدرة لديهم على تعبئة المكتسبات عبر الوضعية في سياق. هذه الأشكال 3 للمعالجة .

Diapositive 12:

النمط 4 : هو التعامل مع أطراف خارجية بالنسبة للمؤسسة التعليمية ويمكن أن تكون خارجة بالاقتصار على القسم ، يطلب تدخل عناصر من خارج المؤسسة كأحد أفراد الأسرة، أو طبيب أو مختص نفسي أو مصحح للنطق بالنسبة للجوانب اللغوية الشفوية أو مساعد اجتماعي إلى غير ذلك.

authorStream Live Help