المقدمة الآجرومية في علم العربية

Views:
 
Category: Entertainment
     
 

Presentation Description

No description available.

Comments

Presentation Transcript

المقدمة الآجرومية في علم العربية:

د.عبد العزيز صافي الجيل 1 المقدمة الآجرومية في علم العربية بِسْمِ اَللَّهِ اَلرَّحْمَنِ اَلرَّحِيمِ

Slide2:

د.عبد العزيز صافي الجيل 2 المؤلف: هو محمد بن محمد بن داود الصنهاجي ،أبو عبد الله، يعرف بابن آجُرُّوم ،ولد سنة 672هـ وتوفي سنة 723 هـ بفاس، نحوي،اشتهر برسالته الآجرِّومية وقد شرحها ونظمها كثيرون. ومن هذه الشروح : الدرة النحوية في شرح الآجرومية لمحمد بن محمد بن يعلى الحسيني . المأمومية في شرح الآجرومية لشمس الدين أبي المجد محمد بن محمد البخاري . إلخ“ينظر ذيل كشف الظنون4/541-542. التحفة السنية بشرح المقدمة الآجرومية لمحمد محي الدين عبد الحميد. ومن النظم: الكواكب الجلية في شرح مقدمة الآجرومية، لعبد السلام بن مجاهد النبراوي. كما نظمها السيد إبراهيم الرياحي التونسي، والسيد علاء الدين علي بن نعمان الآلوسي البغدادي.

Slide3:

د.عبد العزيز صافي الجيل 3 قَالَ اَلْمُصَنِّفُ ـ رَحِمَهُ اَللَّهُ ـ: الْكَلاَمُ: هو اللَّفْظُ اَلْمُرَكَّبُ، اَلْمُفِيدُ بِالْوَضْعِ . اللفظ: هو الصوت المشتمل على بعض الحروف الهجائية بدءا بالألف وانتهاء بالياء مثل محمد ،يقرأ . المركب: هو المؤلف من كلمتين أو أكثر مثل محمد رسول،العلم نافع،ينجح المجد،لكل مجتهد نصيبٌ. المفيد: ما يحسن السكوت عليه فلو قلت :إذا حضر الأستاذ،وسكت فليس بكلام مفيد و إن كان مركبا من ثلاث كلمات. بالوضع: أي المفيد بالقصد وهو أن يقصد المتكلم بما يتلفظ به إفادة السامع. أمثلة الكلام المستوفي للشروط:الله ربنا،محمد نبينا،الجو صحوٌ،البستان مثمر،يضئ القمر ليلا ، ينجح المجتهد.

Slide4:

د.عبد العزيز صافي الجيل 4 وَأَقْسَامُهُ ثَلاَثَةٌ : اسم ٌ ، وَفِعْلٌ، وَحَرْفٌ جَاءَ لِمَعْن ىً . الاسم: ما دل على معنى في نفسه،ولم يقترن بزمن مثل:محمد،رجل،بحر،شجرة. الفعل: ما دل على معنى في نفسه واقترن بأحد الأزمنة الثلاث،مثل:كتب يكتب اكتب،جلس يجلس اجلس. الحرف: مادل على معنى في غيره،مثل:من في قولنا:ذهبت من البيت. ومن الحروف:إلى،عن،على،إلا،لكن،إنّ،أن،بلى،بل،قد،سوف،حتى،لم،لا،لن،لو.

Slide5:

د.عبد العزيز صافي الجيل 5 فَالاِسْمُ يُعْرَفُ : ب ِ ا لْ خ َ ف ْ ض ِ ، وَالتَّنْوِي ْ نِ، وَدُخُولِ اَلأَلِفِ وَاللاَّمِ. وعلامات الاسم كثيرة أوصلها بعضهم إلى ثلاثين علامة. علامات الاسم : وَحُرُوف ِ الْخَفْضِ؛ وَهِيَ: مِنْ، وَإِلَى، وَعَنْ، وَعَلَى، وَفِي، وَرُبَّ، وَالْبَاءُ، وَالْكَافُ، وَاللاَّمُ. من ولها معان منها الابتداء نحو خرجت من البيت،و إلى ومن معانيها الانتهاء نحو: ذهبت إلى المسجد,و عن ومن معانيها المجاوزة،نحو:رميت السهم عن القوس،و على ومن معانيها الاستعلاء نحو:صعدت على الجبل،و في ومن معانيها الظرفية نحو:الماء في الإبريق،و رب ومن معانيها التقليل نحو: رب أخ لك لم تلده أمك،و الباء ومن معانيها التعدية نحو:مررت بالديار،و الكاف ومن معانيها التشبيه نحو:الرسول كالبدر،و اللام ومن معانيها المِلك نحو:المال لمحمد،والاختصاص نحو :الباب للدار،والاستحقاق نحو:الحمد لله. وَحُرُوفِ الْقَسَمِ؛ وَهِيَ: الْوَاوُ، وَالْبَاءُ، وَالتَّاءُ.

Slide6:

د.عبد العزيز صافي الجيل 6 علامات الفعل: وَالْفِعْلُ يُعْرَفُ : بِقَدْ، وَالسِّينِ ، وَسَوْفَ ، وَتَاءِ اَلتَّأْنِيثِ السَّاكِنَةِ. قد: وتدخل على الماضي والمضارع: فإذا دخلت على الماضي دلت على التحقيق: ( قد أفلح المؤمنون ) أو التقريب: ( قد قامت الصلاة ) وإذا دخلت على المضارع دلت على التقليل: قد يصدق الكذوب. أو التكثير: قد يدرك المتأني بعض حاجته ................ السين وسوف: ويدخلان على المضارع وحده. تاء التأنيث الساكنة: وتدخل على الماضي دون غيره، والغرض منها الدلالة على أن الاسم الذي أسند هذا الفعل إليه مؤنث: قالت عائشة، فرشت دارنا بالبسط. ولم يذكر المؤلف أي علامة لفعل الأمر،ويعرف بدلالته على الطلب مع قبوله ياء المخاطبة أو نون التوكيد: استقم، استقيمي، اكتبنّ الدرس.

Slide7:

د.عبد العزيز صافي الجيل 7 علامة الحرف : خلوه من العلامة له علامة. وَالْحَرْفُ : مَا لاَ يَصْلُحُ مَعَهُ دَلِيلُ الاِسْمِ وَلاَ دَلِيلُ اَلْفِعْلِ. مثل: هل، وفي، ولم. هل: وتدخل على الأسماء والأفعال. (هل أتى على الإنسان حين من الدهر )، هل الأستاذ غائب؟. في: لا تدخل إلا على الأسماء. الماء في الكوب. لم: لا تدخل إلا على الأفعال المضارعة. لم يرسب الطالب.

Slide8:

د.عبد العزيز صافي الجيل 8 بَابُ الإِعْرَابِ الإِعْرَابُ هُوَ: ت َ غ ْ ي ِ ير ُ أَوَاخِرِ اَلْكَلِمِ لاِخْتِلاَفِ الْعَوَامِلِ الدَّاخِلَةِ عَلَيْهَا لَفْظا ً أَوْ تَقْدِيرا ً. والتغيير يحصل في الأسماء والأفعال. لفظا: مثل: حضر محمدٌ ، رأيت محمدًا ، سلمت على محمدٍ . يسافرُ إبراهيم، لم يسافرْ إبراهيم، لن يسافرَ إبراهيم. تقديرا: إذا منع من التلفظ به مانع من تعذر أو استثقال أو مناسبة. يدعو الفتى والقاضي وصديقي.

أنواع الإعراب:

د.عبد العزيز صافي الجيل 9 أنواع الإعراب وَأَقْسَامُهُ أَرْبَعَةٌ: رَفْعٌ، وَنَصْبٌ، وَخَفْضٌ، وَجَزْمٌ . فَلِلأَسْمَاءِ مِنْ ذَلِكَ: الرَّفْعُ، وَالنَّصْبُ، وَالْخَفْضُ، وَلاَ جَزْمَ فِيهَا . وَلِلأَفْعَالِ مِنْ ذَلِكَ: الرَّفْعُ، وَالنَّصْبُ، وَالْجَزْمُ، وَلاَ خَفْضَ فيها. الرفع: وعلامته الضمة وما ناب عنها، ويقع في كل من الاسم والفعل. النصب: وعلامته الفتحة وما ناب عنها، ويقع في كل من الاسم والفعل أيضا. الخفض: وعلامته الكسرة وما ناب عنها، ولا يكون إلا في الاسم. الجزم: وعلامته السكون وما ناب عنه ، ولا يكون إلا في الفعل المضارع.

Slide10:

د.عبد العزيز صافي الجيل 10 بَابُ مَعْرِفَةِ عَلاَمَاتِ الإِعْرَابِ لِلرَّفْعِ أَرْبَعُ عَلاَمَاتٍ : الض َّ م َّ ة ُ ، و َ ال ْ و َ او ُ ، وَالأَلِفُ، وَالنُّونُ . تكون الكلمة مرفوعة بوجود علامة في آخرها من أربع علامات: واحدة منها أصلية، وهي الضمة، وثلاث فروع عنها وهي الواو والألف والنون.

Slide11:

د.عبد العزيز صافي الجيل 11 فَأَمَّا الضَّمَّةُ: فَتَكُونُ عَلاَمَةً لِلرَّفْعِ فِي ْ أَرْبَعَةِ مَوَاضِعَ: فِي الاسْمِ اَلْمُفْرَدِ، وَجَمْعِ التَّكْسِيرِ، وَجَمْعِ الْمُؤَنَّثِ اَلسَّالِمِ، وَالْفِعْلِ اَلْمُضَارِعِ الَّذِي لَمْ يَتَّصِلْ بِآخِرِهِ شَيْءٌ. الاسم المفرد: ما ليس مثنى، ولا مجموعا( مذكرا كان أم مؤنثا )، ولا ملحقا بهما، ولا من الأسماء الخمسة. جمع التكسير: وهو ما دل على أكثر من اثنين مع تغير في صيغة مفرده، وأنواع التغير هي: تغير بالشكل، مثل: أسَد، وأسْد. تغير بالنقص، مثل: تُهَمَة، وتُهَم. تغير بالزيادة، مثل: صِنْو، وصِنْوَان. تغير في الشكل مع النقص، مثل: كِتَاب، كُتب. تغير في الشكل مع الزيادة، مثل: سبب، وأسباب. تغير في الشكل مع الزيادة والنقص جميعا، مثل: كريم، وكرماء/ كاتب، وكتاب. وتكون الضمة ظاهرة ومقدرة، مثل: قام الرجالُ ، وحضر الجرحى . جمع المؤنث السالم: وهو مادل على أكثر من اثنتين بزيادة ألف وتاء في آخره. فإن كانت الألف غير زائدة ( مثل: القاضي ، والقضاة ) أو كانت التاء ليست زائدة ( مثل: بيت وأبيات) لم يكن من جمع المؤنث السالم. ولا تكون الضمة فيه مقدرة إلا عند إضافته لياء المتكلم، مثل: هذه شجراتي. الفعل المضارع: يرفع بالضمة الظاهرة أو المقدرة، مثل: يكتب، يدعو. فإذا اتصل به ألف الاثنين أو واو الجماعة أو ياء المخاطبة لم ير فع حينئذ بالضمة بل يرفع بثبوت النون.

Slide12:

د.عبد العزيز صافي الجيل 12 وَأَمَّا الْوَاوُ: فَتَكُونُ عَلاَمَةً لِلرَّفْعِ فِي مَوْضِعَيْنِ : فِي جَمْعِ الْمُذَكَّرِ اَلسَّالِمِ، وَفِي الأَسْمَاءِ اَلْخَمْسَةِ، وَهِيَ : أَبُوكَ، وَأَخُوكَ، وَحَمُوكَ، وَفُوكَ، وَذُو مَالٍ .

Slide13:

د.عبد العزيز صافي الجيل 13 وَأَمَّا الأَلِفُ: فَتَكُونُ عَلاَمَةً لِلرَّفْعِ فِي تَثْنِيَةِ اَلأَسْمَاءِ خَاصَّةً.

Slide14:

د.عبد العزيز صافي الجيل 14 وَأَمَّا النُّونُ: فَتَكُونُ عَلاَمَةً لِلرَّفْعِ فِي اَلْفِعْلِ اَلْمُضَارِعِ، إِذَا اتَّصَلَ بِهِ ضَمِيرُ تَثْنِيَةٍ، أَوْ ضَمِيرُ جَمْعٍ، أَوْ ضَمِيرُ الْمُؤَنَّثَةِ اَلْمُخَاطَبَةِ.

Slide15:

د.عبد العزيز صافي الجيل 15 وَلِلنَّصْبِ خَمْسُ عَلاَمَاتٍ : الْفَتْحَةُ، وَالأَلِفُ، وَالْكَسْرةُ, وَاليَاءُ، وَحَذْفُ النُّونِ لما تكلم عن علامات الرفع شرع في بيان علامات النصب؛ فقدم الرفع لكونه مختصا بالعُمَد ، وثنى بالنصب لكونه مختصا بالف ـَ ض ْ لات ِ والعُمَد المراد بها: ما لا يُتَصوَّر خُلُوُّ الكلام منها. وإذا قلنا: أقل ما يتألف منه الكلام اسمان أو اسم وفعل، فهل يتصور خلو جملة اسمية أو جملة فعلية عن مرفوع؟ لا ي تصور أن يوجد كلام ولا مرفوع فيه أبدا . أما المنصوب، فيمكن أن يخلو الكلام من منصوب . و الفضلة : ما ليس بعمدة، يعني: ما ليس بمبتدأ ولا خبر ولا فاعل ولا نائب فاعل

Slide16:

د.عبد العزيز صافي الجيل 16 عوامل النصب ثلاثة: الاسم، والفعل، والحرف . مثال الا سم : أنا ضاربٌ زيدًا ومثال الفعل : ضربت زيدًا ومثال الحرف: ﴿لَنْ نَبْرَحَ عَلَيْهِ عَاكِفِينَ﴾ ، ﴿إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ﴾

Slide17:

د.عبد العزيز صافي الجيل 17 فَأَمَّا الْفَتْحَةُ: فَتَكُونُ عَلاَم َ ةً لِلنَّصْبِ فِي ثَلاَثَةِ مَوَاضِعَ: فِي الاسْمِ الْمُفْرَدِ، وَجَمْعِ التَّكْسِيرِ، وَالْفِعْلِ الْمُضَارِعِ إِذَا دَخَلَ عَلَيْهِ نَاصِبٌ وَلَمْ يَتَّصِلْ بِآَخِرِهِ شَيْءٌ. الاسم المفرد ، نحو: رأيت زيدًا والفتى والقاضيَ وغلامي جمع التكسير ، نحو : رأيت الطلابَ والأُسارى، والجواري َ وغلمان ِ ي. الفعل المضارع إذا دخل عليه ناصب ولم يتصل بآخره شيء ( نون الإناث، أو نون ا التوكيد، أو ألف الاثنين ، أو واو الجماعة، أو ياء المؤنثة المخاطبة ) ، نحو: ﴿لَنْ نَبْرَحَ﴾ ، لن يخشى زيد ٌ عمرًا

Slide18:

د.عبد العزيز صافي الجيل 18 وَأَمَّا الأَلِفُ: فَتَكُونُ عَلاَمَةً لِلنَّصْبِ فِي الأَسْمَاءِ الْخَمْسَةِ، نَحْوُ: "رَأَيْتُ أَبَاكَ وَأَخَاكَ" وَمَا أَشْبَهَ ذَلِكَ. ذكر المصنف الأسماء الخمسة ، و هي : أب ، أخ ، حم ، فو ذو ، ولم يشر للاسم السادس ، وهو ”هنو“ .

Slide19:

د.عبد العزيز صافي الجيل 19 وَأَمَّا الْكَسْرَةُ: فَتَكُونُ عَلاَمَةً لِلنَّصْبِ فِي جَمْعِ الْمُؤَنَّثِ السَّالِمِ. تنوب الكسرة عن الفتحة في جمع المؤنث السالم في حالة النصب ، كما أن الفتحة تنوب عن الكسرة في الاسم ا لممنوع من الصرف في حالة الجر، فكلٌ منهما ينوب عن الآخر . نحو: إنَّ الفتياتِ المُهـذباتِ يدركن المجد .

Slide20:

د.عبد العزيز صافي الجيل 20 وَأَمَّا الْيَاءُ: فَتَكُونُ عَلاَمَةً لِلنَّص ْ بِ فِي التَّثْنِيَةِ وَالْجَمْعِ. نحو : رأيتُ عصفورين فوق الشجرة ، (إنّ المتقين في جنـَّات وعيون)

Slide21:

د.عبد العزيز صافي الجيل 21 وَأَمَّا حَذْفُ النُّونِ: فَيَكُونُ عَلاَمَةً لِلنَّصْبِ فِي الأَفْعَالِ الْخَمْسَةِ الْتِي رَفْعُهَا بِثَبَاتِ النُّونِ. نحو: ﴿ وَلَنْ تَفْعَل ـ ُوا﴾ ، يؤلمني من الكسالى أن يهملوا في واجباتهم ، يسرني أن تنالا رغباتكما ، يؤلمني أن تفرطي في واجبك . ونحو: ﴿وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ﴾

Slide22:

د.عبد العزيز صافي الجيل 22 وَلِلْخَفْضِ ثَلاَثُ عَلاَمَاتٍ : الْكَسْرَةُ، وَالْيَاءُ، وَالْفَتْحَةُ.

Slide23:

د.عبد العزيز صافي الجيل 23 فَأَمَّا الْكَسْرَةُ: فَتَكُونُ عَلاَمَةً لِلْخَفْضِ فِي ثَلاَثَةِ مَوَاضِعَ: فِي الاِسْمِ الْمُفْرَدِ الْمُنْصَرِفِ، وَجَمْعِ التَّكْسِيرِ الْمُنْصَرِفِ، وجَمْعِ الْمُؤَنَّثِ السَّالِمِ.

Slide24:

د.عبد العزيز صافي الجيل 24 وَأَمَّا الْيَاءُ: فَتَكُونُ عَلاَمَةً لِلْخَفْضِ فِي ثَلاَثَةِ مَوَاضِعَ: فِي الأَسْمَاءِ الْخَمْسَةِ، وَفِي التَّثْنِيَةِ، وَالْجَمْعِ.

Slide25:

د.عبد العزيز صافي الجيل 25 وَأَمَّا الْفَتْحَةُ: فَتَكُونُ عَلاَمَةً لِلْخَفْضِ فِي الاِسْمِ ال َّذِي لاَ يَنْصَرِفُ. الاسم نوعان: إما مبني وهو غير المتمكن وإما معرب وهو المتمكن ، وهذا نوعان: أ) متمكن أمكن : وهو المعرب المنصرف الذي يدخله الجر والتنوين . ب) ومتمكن غير أمكن : وهو المعرب الممنوع من الصرف يعني الممنوع من شيئين: من التنوين ومن الجر بالكسرة معًا . مثل: مررت بمساجدَ كثيرةٍ . ﴿وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ﴾ ﴿فِي أَحْسَن ِ ت ـ َق ـ ْ ـ وِيم ٍ﴾ الممنوع من الصرف يشبه الفعل ، ف الفعل لا ينون ولا يجرّ ، وكذلك الممنوع من الصرف .

Slide26:

د.عبد العزيز صافي الجيل 26 والممنوع من الصرف ثلاثة أنواع : أسماء الأعلام : أ) العلم الأعجمي في أصل وضعه ، شريطة أن يزيد على ثلاثة أحرف ، مثل : إبراهيم – اسماعيل – إسحاق أما العلم الأعجمي الثلاثي فيصرف ، مثل : (ولقد أرسلنا نوحاً وإبراهيم ) ، (إلا آل لوط نجيناهم بسحر) ب) العلم الذي ينتهي بألف ونون زائدتين ، مثل: عثمان – سلطان – عمران – عدنان ج) العلم المؤنث ، مثل: خديجة – سعاد – معاوية – حمزة ويجوز في العلم المؤنث الساكن الوسط كـ(هند – دعد – مصر) الصرف وعدمه ،، فتقول : أكرمتُ هنداً أو هندَ د) العلم الذي على وزن الفـعل ، مثل : أحمد – أشرف – يزيد – يشكر- تغلب – تدمر هـ ) العلم الذي على وزن ”فـُعـَل“ ، مثل: عمر – زفر – زحل – هبل – قزح – مضر و) العلم المركب تركيباًً مزجياً غير المختوم بـ(ويه) ، مثل: حضرموت – بعلبكّ – مَعْدِ يكـَرِب .

Slide27:

د.عبد العزيز صافي الجيل 27 2. الصفات : أ) الصفة التي على وزن ” أفـْعَل“ و مؤنثها ”فـَعْلاء“ ، مثل: أحمر حمراء ، أخضر خضراء ، أو مؤنثها على وزن ”فـُعْلى“ ، مثل : أصغر صُغرى ، و أكبر كبرى ب) الصفة التي تنتهي بألف ونون زائدتين ، مثل : ريّان – شبعان – ضمآن – غضبان – يقظان شريطة أن لا يكون مؤنثها بالتاء ، مثل : عريان و عريانة . ج) الصفة المختومة بألف التأنيث الممدودة في المفرد أو في الجمع ، مثل: حوراء – عوراء – أذكياء – أشداء – علماء هـ ) الصفة التي على وزن ”فـُعَل“ ، مثل: أخـَر كقوله تعالى: ﴿فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ﴾ - ، أو على وزن ”فـُعال“ مثل: رُباع ، أو على وزن“مَـفـْعَل“ مثل: مَثـْنى ، كقوله تعالى: ﴿أُولِي أَجْنِحَةٍ مَثْنَى وَثُلاثَ وَرُبَاعَ﴾

Slide28:

د.عبد العزيز صافي الجيل 28 3. ما ليس علماً ولا صفة : أ) صيغة منتهى الجموع ( وهو كل جمع تكسير ثالثه ألف بعدها حرفان أو ثلاثة أحرف أوسطها ساكن) ، مثل : مساجد – منابر – شوارع – صحائف – أفاضل – أماجد ، و مفاتيح – عصافير – قناديل – مصابيح ب) الاسم الذي ينتهي بألف تأنيث ممدودة ، مثل : صحراء – بيداء ج) الاسم الذي ينتهي بألف تأنيث مقصورة ، مثل: حبلى – صغرى – كبرى -

Slide29:

د.عبد العزيز صافي الجيل 29 وَلِلْجَزْمِ عَلاَمَتَانِ : السُّكُونُ، وَالْحَذْفُ. فَأَمَّا السُّكُونُ: فَيَكُونُ عَلاَمَةً لِلْجَزْمِ فِي الْفِعْلِ الْمُضَارِعِ الصَّحِيحِ الآخِرِ. ومعنى صحيح الآخر : أن آخره ليس حرفاً من حروف العلة الثلاثة. وعامل الجزم اثنان لفظيان لا ثالث لهما: الأول: الحرف، والثاني: الاسم ، فالحرف يجزم وذلك ك ن حو:(( لم يلدْ ولم يولدْ)). لم يلد :لم حرف جزم ونفي وقلب، ويلد فعل مضارع مجزوم بلم، وهي حرف، و علامة جزمه السكون الظاهر على آخره. والاسم يجزم وذلك كأسماء الشرط ، مثل : من يجتهدْ ينجحْ . وأثبت بعضهم عاملا معنويا، وهو الطلب، فالطلب يكون جازماً وهذا قولٌ من قال به فلا إشكال فحينئذ يَثبت عامل معنوي، وذلك نحو ((قل تعالوا أتل ما حرم ربكم عليكم ) (  أ تل: فعل مضارع مجزوم، و علامة جزمه حذف حرف العلة، وأصله أتلو مثل أدعو، فحذف حرف العلة، وليس عندنا حرف، ولا اسم ، و إذا جعلنا الجزم محصوراً في الحرف والاسم، فيرد السؤال (أتل) مجزوم ولا إشكال ، فأين عامله؟ قالوا: هذا واقع في جواب الطل ب ، وإذا وقع الفعل المضارع في جواب الطلب كالأمر أو النهي أو الدعاء كان الطلب عاملاً فيه الجزم، فحينئذ نقول: أتل فعل مضارع مجزوم لوقوعه في جواب الطلب، والجازم له هو الطلب وهو عامل معنوي .

Slide30:

د.عبد العزيز صافي الجيل 30 وَأَمَّا الْحَذْفُ: فَيَكُونُ عَلاَمَةً لِلْجَزْمِ فِي الْفِعْلِ الْمُضَارِعِ الْمُعْتَلِّ الآخِرِ، وَفِي الأَفْعَالِ الْخَمْسَةِ الْتِي رَفْعُهَا بِثَبَاتِ النُّونِ. كما في قوله تعالى :( (ومَنْ يتق الله يجعل له مخرجا ))[الطلاق:2] م َ ن ْ اسم شرط يجزم فعلين، ويتق فعل مضارع مجزوم بمن، و علامة جزمه حذف حرف العلة لأنه معتل الآخر.

Slide31:

د.عبد العزيز صافي الجيل 31 فَصْلٌ اَلْمُعْرَبَاتُ قِسْمَانِ : قِسْمٌ يُعْرَبُ بِالْحَرَكَاتِ، وَقِسْمٌ يُعْرَبُ بِالْحُرُوفِ .

Slide32:

د.عبد العزيز صافي الجيل 32 فَاَلَّذِي يُعْرَبُ بِالْحَرَكَاتِ أَرْبَعَةُ أَنْوَاعٍ : اَلاِسْمُ اَلْمُفْرَدُ، وَجَمْعُ اَلتَّكْسِيرِ، وَجَمْعُ اَلْمُؤَنَّثِ اَلسَّالِمِ، وَالْفِعْلُ اَلْمُضَارِعُ اَلَّذِي لَمْ يَتَّصِلْ بِآخِرِهِ شَيْءٌ .

Slide33:

د.عبد العزيز صافي الجيل 33 و َ ك ُ ل ُّ ه َ ا ت ُ ر ْ ف َ ع ُ ب ِ ال ْ ض َّ م َّ ة ِ ، و َ ت ُ ن ْ ص َ ب ُ ب ِ ال ْ ف َ ت ْ ح َ ة ِ ، و َ ت ُ خ ْ ف َ ض ُ ب ِ ال ْ ك َ س ْ ر َ ة ِ ، و َ ت ُ ج ْ ز َ م ُ ب ِ ال ْ س ُّ ك ُ ون ِ .

Slide34:

د.عبد العزيز صافي الجيل 34 و َ خ َ ر َ ج َ ع َ ن ْ ذ َ ل ِ ك َ ث َ لاَث َ ة ُ أ َ ش ْ ي َ اء َ : ج َ م ْ ع ُ ال ْ م ُ ؤ َ ن َّ ث ِ الس َّ ا ْ ل ِ م ِ ي ُ ن ْ ص َ ب ُ ب ِ ال ْ ك َ س ْ ر َ ة ِ ، وال اِ س ْ م ُ ال َّ ذ ِ ي لاَ ي َ ن ْ ص َ ر ِ ف ُ ي ُ خ ْ ف َ ض ُ ب ِ ال ْ ف َ ت ْ ح َ ة ِ ، و َ ال ْ ف ِ ع ْ ل ُ ال ْ م ُ ض َ ار ِ ع ُ ال ْ م ُ ع ْ ت َ ل ُّ ال آ خ ِ ر ِ ي ُ ج ْ ز َ م ُ ب ِ ح َذْ ف ِ آخ ِ ر ِ ه ِ .

Slide35:

د.عبد العزيز صافي الجيل 35 و َ ال َّ ذ ِ ي ي ُ ع ْ ر َ ب ُ ب ِ ال ْ ح ُ ر ُ و ْ ف ِ أ َ ر ْ ب َ ع َ ة ُ أ َ ن ْ و َ اع ٍ : الت َّ ث ْ ن ِ ي َ ة ُ ، و َ ج َ م ْ ع ُ ال ْ م ُ ذ َ ك َّ ر ِ الس َّ ال ِ م ِ ، و َ الأ َ س ْ م َ اء ُ ال ْ خ َ م ْ س َ ة ُ ، و َ الأ َ ف ْ ع َ ال ُ ال ْ خ َ م ْ س َ ة ُ؛ و َ ه ِيَ : ي َ ف ْ ع َ لاَن ِ، و َ ت َ ف ْ ع َ لاَن ِ، و َ ي َ ف ْ ع َ ل ُ ون َ، و َ ت َ ف ْ ع َ ل ُ ون َ، و َ ت َ ف ْ ع َ ل ِ ي ْ ن َ .

Slide36:

د.عبد العزيز صافي الجيل 36 ف َ أ َ م َّ ا الت َّ ث ْ ن ِ ي َ ة ُ : ف َ ت ُ ر ْ ف َ ع ُ ب ِ الأ َ ل ِ ف ِ ، و َ ت ُ ن ْ ص َ ب ُ و َ ت ُ خ ْ ف َ ض ُ ب ِ ال ْ ي َ ا ْ ء ِ .

Slide37:

د.عبد العزيز صافي الجيل 37 و َ أ َ م َّ ا ج َ م ْ ع ُ ال ْ م ُ ذ َ ك َّ ر ِ الس َّ ال ِ م ِ : ف َ ي ُ ر ْ ف َ ع ُ ب ِ ال ْ و َ او ِ ، و َ ي ُ ن ْ ص َ ب ُ و َ ي ُ خ ْ ف َ ض ُ ب ِ ال ْ ي َ ا ْ ء ِ .

Slide38:

د.عبد العزيز صافي الجيل 38 و َ أ َ م َّ ا الأ َ س ْ م َ اء ُ ال ْ خ َ م ْ س َ ة ُ : ف َ ت ُ ر ْ ف َ ع ُ ب ِ ال ْ و َ او ِ ، و َ ت ُ ن ْ ص َ ب ُ بِ الأ َ ل ِ ف ِ ، و َ ت ُ خ ْ ف َ ض ُ ب ِ ال ْ ي َ اء ِ .

Slide39:

د.عبد العزيز صافي الجيل 39 و َ أ َ م َّ ا الأ َ ف ْ ع َ ال ُ ال ْ خ َ م ْ س َ ة ُ : ف َ ت ُ ر ْ ف َ ع ُ ب ِ ال ْ ن ُ ون ِ ، و َ ت ُ ن ْ ص َ ب ُ و َ ت ُ ج ْ ز َ م ُ ب ِ ح َ ذ ْ ف ِ ه َ ا.

Slide40:

د.عبد العزيز صافي الجيل 40 بَابُ الأَفْعَالِ الأَفْعَالُ ثَلاَثَةٌ : م َ ا ْ ض ٍ ، وَمُضَارِعٌ، وَأَمْرٌ، نَحْوُ : ضَرَبَ، وَيَضْرِبُ، وَاضْرِبْ.

Slide41:

د.عبد العزيز صافي الجيل 41 فَالْمَاضِي: مَفْتُوحُ اَلآخِرِ أَبَداً. وَالأَمْرُ: مجزوم أَبَداً. للفعل الماضي ثلاثة أحوال : يبنى على الفتح ظاهراً أو مقدراً: أ) إذا لم يتصل بآخره شيء ( نحو: جاء عبد الله ، { وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ } ) ب) إذا اتصلت به تاء التأنيث الساكنة (نحو: كتبَتْ ، قرأت ) ج ) إذا اتصل به ألف الاثنين ( نحو: الزيدان ضربا) ،أو التاء والألف معاً (نحو: كتبتا) 2. يبنى على الضم: إذا اتصل بالفعل الماضي واو الجماعة ، نحو: ضربوا . 3. يبنى على السكون: إذا اتصل به ضمير رفع متحرك، مثل: ضربتُ زيدا، ضربْنَ زيدا. يرد على هذا التقسيم أن المصنف ذكر أن الماضي مفتوح الآخر أبدا. أي لا يبنى على الضم ولا على السكون، وإنما يبنى على الفتح فقط سواء أكان ظاهرا أم مقدرا.

Slide42:

د.عبد العزيز صافي الجيل 42 أما فعل الأمر فحكمه البناء على ما يجزم به مضارعه. وله أحوال أربعة: البناء على السكون: وذلك إذا كان صحيح الآخر، ولم يتصل به ألف الاثنين ، ولا واو الجماعة ، ولا ياء المؤنثة المخاطبة (و لو اتصل به نون الإناث ) نحو: اضربْ يا زيد - يا نساء أدبْن أولادكن 2. البناء على الفتح: وذلك إذا اتصل بفعل الأمر نون التوكيد خفيفة كانت أو ثقيلة، نحو: اضربنْ ، واضربنَّ

Slide43:

د.عبد العزيز صافي الجيل 43 3. البناء على حذف حرف العلة: وذلك إذا كان معتل الآخر، نحو:اخشَ يا زيد ، وادعُ ، وارم ِ 4. البناء على حذف النون: وذلك إذا كان الفعل مسنداً إلى ألف الاثنين أو واو الجماعة أو ياء المؤنثة المخاطبة . نحو: اضربا يا زيدان - واضربوا يا زيدون - اضربي يا هند

Slide44:

د.عبد العزيز صافي الجيل 44 و َ ال ْ م ُ ض َ ار ِ ع ُ : مَا كَانَ فِي أَوَّلِهِ إِحْدَى الزَّوَائِدِ اَلأَرْبَعِ ، يَجْمَعُهَا قَوْلُكَ: "أَنَيْت ُ "، وَهُوَ مَرْفُوعٌ أَبَداً، حَتَّى يَدْخُلَ عَلَيْهِ نَاصِبٌ أَوْ جَازِمٌ. علامة الفعل المضارع أن يكون في أوله حرف زائد من حروف ”أنيتُ“ بمعنى أدركتُ ، أو ” نأيتُ “ بمعنى بعدتُ ، وقد سبق للمصنف أن ذكر ”السين“ و ”سوف“ من علامات المضارع ، وذكر ابن مالك أن ”لم“ هي العلامة المميزة له . باستقراء كلام العرب أن الفعل الماضي إذا كان رباعياً أصولاً أو بالزيادة يُضم أوله في المضارع ، وما عداه يفتح ، فنحو أكرم – الهمزة فيه زائدة – فتقول : أُكرِمُ ونُكرم ويُكرم وتُكرم . و دحرج حروفه أصلية فتقول أيضاً: أُدحرج ونُدحرج ويُدحرج وتُدحرج وما عدا الرباعي فحكمه فتح حرف المضارعة منه ، فتقول: ذهب – وهذا ثلاثي - أََذهبُ ونَذهب ويَذهب وتَذهب بفتح حرف المضارعة ، و انطلق –وهذا خماسي- أَنطلِقُ ويَنطلق وتَنطلق ويَنطلق بفتح حرف المضارعة ، و استخرج –وهذا سداسي- أَستخرِجُ ويَستخرج وتَستخرج ونَستخرج .

Slide45:

د.عبد العزيز صافي الجيل 45 وحكم الفعل المضارع أنه معرب ، ما لم تتصل به نون الإناث (النوق يسرحن) ، أو نونا التوكيد . فهو مرفوع ما لم يتقدم عليه ناصب أو جازم

Slide46:

د.عبد العزيز صافي الجيل 46 ف َ ال ْ ن َ و َ اص ِ ب ُ عَشَرَةٌ ؛ وَهِيَ: أَنْ، وَلَنْ، وَإِذَنْ، وَكَيْ، وَلاَمُ كَيْ، وَلاَمُ اَلْجُحُودِ، وَحَتَّى، وَالْجَوَابُ بِالْفَاءِ، وَالْوَاوِ، وَأَوْ. عند الكوفيين أن هذه النواصب العشرة تنصب بنفسها. وعند البصريين أن النواصب التي تنصب بنفسها لا بواسطة أربعة فقط ،وهي( أَنْ ، وَلَنْ ، وإِذنْ ،وَكَيْ) وما عدا ذلك فالنصب يكون بـ“أن“ مضمرة وجوبًا أو جوازًا. و أما ”أن“ فحرف مصدري ونصب واستقبال ،وهي أم الباب، لأنها تعمل ظاهرة ومضمرة، وما عداها لا ي عمل إلا ظاهر اً .

Slide47:

د.عبد العزيز صافي الجيل 47 نحو: ﴿أَلَمْ يَأْنِ لِل ـ َّذِينَ آمَن ـ ُوا أَنْ تَخْشَعَ ق ـ ُل ـ ُوبُهُمْ﴾ ، و(أطمع أن يغفرَ لي خطيئتي ) ، (وأخاف أن يأكلـَه الذئب) يشترط في ” أن “ لتكون مصدرية ألا يسبقها علم ( كل ما دل على اليقين ، ولا يشترط لفظ العلم)، ولا ظن ( كل ما دل على الظن ، ولا يشترط لفظ الظن) فإن سبقت بعلم وجب رفع الفعل المضارع بعدها. نحو: ﴿عَلِمَ أَنْ سَيَكُونُ مِن ـ ْك ـ ُمْ مَرْضَى﴾ و تعين أن تكون مخففة من الثقيلة ” إنَّ “ و ” أنَّ “. وأما إذا سبقت بظن أو ما يدل على الظن فيجوز النصب، ويجوز الرفع. ﴿وَحَسِبُوا أَلا ّ تَكُونَ فِتْنَة ٌ﴾ ، وأما قوله تعالى ﴿الم ` أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا﴾ فقد أجمع القراء على النصب ، والقراءة سنة متبعة .

Slide48:

د.عبد العزيز صافي الجيل 48 ”لن“ حرف نفي، ونصب واستقبال . ومثاله : ( لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ ) ، ( لَنْ تَنَالُوا الْبِرّ ) ، ﴿لَنْ يَخْل ـ ُق ـ ُوا ذبَاباً﴾ ، ( وَلَنْ تُف ـ ْلِحُوا إِذا أَبَدًا ) ”إذن“ ”إذاً“ اختلف في ” إذن “ هل تكتب ب النون أو بال ألف على ثلاثة أقوال: الأول: وهو المشهور أنها تُكتب نونًا فيما إذا أُعملت، وأما إذا أُهملت وأُلغيت كتبت ألفًا. الثاني: أنها تُرسم بالنون مطلقًا وهو قول المبرد. والثالث: أنها ترسم بالألف مطلقًا وهو قول الفراء.

Slide49:

د.عبد العزيز صافي الجيل 49 ” أن “ ،و ” لن “ يجب إعمالهما ولا يجوز إلغاؤه م ا، أما ” إذن “ ف يجوز إعمالها و إلغاؤها ، و المعتبر عند البصريين أنه لابد من شروط ثلاثة لعملها : أن تكون في صدر جملة الجواب، فلو تأخرت وجب رفع الفعل الذي يليها، نحو : إني سأزورك غدًا ، ف تقول : يا زيد إذن أكرمُك . أن يكون الفعل بعدها دالاً على الاستقبال ، فلو كان الفعل الذي يليها بمعنى الحال وجب الرفع ، فلو حدثك شخص بحديث، فقلت: إذن تصدقُ وجب الرفع لأن المراد به الحال وليس المستقبل. ألا يفصل بين ” إذن “ والفعل فاصل غير القسم. فإن فصل بينهما وجب الرفع ، نحو: إذن يا زيد أكرمُك. إذن يومَ الجمعة أكرمُك ، لكن لو فصل القسم بين إذن و الفعل المضارع فلا يؤثر في إعمالها، نحو: إذن والله أكرمَك.

Slide50:

د.عبد العزيز صافي الجيل 50 ”كي“ حرف مصدر ونصب . يشترط في عمله أن يتقدمه لام التعليل لفظاً أو تقديراً نحو: (لكي لا تأسَوْا ) ، (كي لا يكونَ دولة ً) . ”لام كي“ وهي لام التعليل، ومثالها: ( ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر ) ، و( ليعذب الله المنافقين والمنافقات)، والفعل المضارع بعدها يكون منصوبا بأن مضمرة جوازا . وبقية الأحرف (الخمسة الباقية) ينصب الفعل المضارع بعدها بـ ”أن“ مضمرة وجوبا ، وهي: ”لام الجحود“ وضابطها أن تسبق بـ ”ما كان“ أو ”لم يكن“، كقوله تعالى: ( ما كان الله ليذر المؤمنين على ما أنتم عليه)، وقوله:( لم يكن الله ليغفر لهم ولا ليهديهم سبيلا ). ”حتى“ وهو حرف يفيد الغاية أو التعليل، ومعنى الغاية: أن ما قبلها ينقضي بحصول ما بعدها، كقوله تعالى: (حتى يرجع إلينا موسى)، ومعنى التعليل: أن ما قبلها علة لحصول ما بعدها، نحو: اجتهد حتى تنجحَ.

Slide51:

د.عبد العزيز صافي الجيل 51 3. ”الجواب بالفاء“ وتسمى فاء السببية، ويشترط أن تقع في جواب نفي أو طلب، كقوله تعالى: (لا يقضى عليهم فيموتوا )، و اجتهد فتنجح، والطلب ثمانية أشياء هي: الأمر: طلب من الأعلى إلى الأدنى، نحو: قول الوالد لابنه: أطع ربك فتفوز. والنهي: نحو: لا تضع وقتك فتندم. والاستفهام: نحو: هل كتبت الواجب فأطلع عليه؟. والدعاء: نحو: اللهم اهدني فأعمل خيرا. والعرض: الطلب برفق، نحو: ألا تأتينا فنكرمك. والتحضيض: الطلب مع الحث، نحو: هلا أديت واجبك، فيشكرك أبواك. والتمني: طلب المستحيل أو ما فيه عسر ومشقة، نحو: ( يا ليتني كنت معهم فأفوز فوزا عظيما ) ألا ليت الشباب يعود يوما فأخبره بما فعل المشيب، وكقول الفقير: ليت لي مالا فأنفقه في سبيل الله. والترجي: وهو طلب الأمر القريب الحصول، نحو: لعل الله يشفيني فأزورك، و( لعله يزكى أو يذكر فتنفعه الذكرى ).

Slide52:

د.عبد العزيز صافي الجيل 52 ”والواو“ أي ” الجواب بالواو“ ، ولم يسمع النصب بعد واو المعية إلا في خمسة مواضع: النفي: كقوله تعالى: (ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلمَ الصابرين ) الأمر: كقول الشاعر: فقلت ادعي وأدعوَ إنّ أندى لصوت أن يناديَ داعيان ِ النهي: كقول أبي الأسود الدؤلي: لا تنه عن خلق وتأتيَ مثله عار عليك إذا فعلت عظيم التمني: كقوله تعالى: ( يا ليتنا نرد ولا نكذب بآيات ربنا ونكون من المؤمنين ) الاستفهام: كقول الشاعر: ألم أك جاركمْ ويكونَ بيني وبينكمُ المودة والإخاء ”الجواب بأو“ ويشترط فيها أن تكون بمعنى ”إلا“ أو بمعنى ”إلى“ ، ومثالها: بمعنى إلا: لأقـتلنَّ الغازي أو يرحلَ . ومثالها بمعنى إلى: لأستسهلنّ الصعب أو أدركَ المنى فما انقادت الآمال إلا لصابر

Slide53:

د.عبد العزيز صافي الجيل 53 وَالْجَوَازِمُ ثَمَانِيَةَ عَشَرَ ؛ وَهِيَ: لَمْ، وَلَمَّا، وَأَلَمْ، وَأَلَمَّا، وَلاَمُ اَلأَمْرِ وَالدُّعَاءِ، وَ "لاَ" فِي اَلنَّهْيِ وَالدُّعَاءِ، وَإِنْ، وَمَا، وَمَنْ، وَمَهْمَا، وَإِذْمَا، وَأَيٌّ, وَمَتَى، وَأَيَّانَ, وَأَيْنَ، وَأَنَّى، وَحَيْثُمَا، وَكَيْفَمَا، وَ"إِذَا" فِي اَلشِّعْرِ خَاصَّةً. الجوازم نوعان: جوازم لفعل واحد، وعددها ستة أحرف ، وهي: لم، لمّا، ألم، ألمّا، لام الأمر والدعاء ، ”لا“ في النهي والدعاء. لم: حرف نفي وجزم وقلب، نحو: ( لم يكن الذين كفروا ). لمّا: مثل ” لم“ في النفي والجزم والقلب، نحو: ( بل لمـَّا يذوقوا عذابِ ). ألم: فهو ”لم“ زيدت عليه همزة التقرير، نحو: ( ألم نشرح لك صدرك ). ألمّا: فهو ”لمّا“ زيدت عليه الهمزة، نحو: ألما أحسن إليك. لام الأمر والدعاء: وكل من الأمر والدعاء يقصد به طلب حصول الفعل طلبا جازما، والفرق بينهما أن الأمر يكون من الأعلى للأدنى، نحو: (فليقل خيرا أو ليصمت )، وأما الدعاء فيكون من الأدنى للأعلى، نحو: ( ليقض علينا ربك ). لا في النهي والدعاء: وكل منهما يقصد به طلب الكف عن الفعل وتركه، والفرق بينهما أن النهي يكون من الأعلى للأدنى، نحو: ( لا تقولوا راعنا )، وأما الدعاء فيكون من الأدنى للأعلى، نحو: ( ربنا لا تؤاخذنا )

Slide54:

د.عبد العزيز صافي الجيل 54 جازم لفعلين، .

Slide55:

د.عبد العزيز صافي الجيل 55 بَابُ مَرْفُوعَاتِ الأَسْمَاءِ الْمَرْفُوعَاتُ سَبْعَةٌ ؛ وَهِيَ: الْفَاعِلُ، وَالْمَفْعُولُ اَلَّذِي لَمْ يُسَمَّ فَاعِلُهُ، وَالْمُبْتَدَأُ، وَخَبَرُهُ، وَاسْمُ "كَانَ" وَأَخَوَاتِهَا، وَخَبَرُ "إِنَّ" وَأَخَوَاتِهَا .

Slide56:

د.عبد العزيز صافي الجيل 56 وَالتَّابِعُ لِلْمَرْفُوعِ؛ وَهُوَ أَرْبَعَةُ أَشْيَاءَ : النَّعْتُ، وَالْعَطْفُ، وَالتَّوْكِيدُ، وَالْبَدَلُ.

Slide57:

د.عبد العزيز صافي الجيل 57 بَابُ الْفَاعِلِ الْفَاعِلُ: هُوَ ال ا س ْ م ُ اَلْمَرْفُوعُ اَل ـ ْمَذْكُورُ ق ـ َبْلَهُ فِعْلُهُ؛ وَهُوَ عَلَى قِسْمَيْنِ: ظَاهِرٍ، وَمُضْمَرٍ؛ الفاعل في اللغة هو من أوجد الفعل ، ومعناه في الاصطلاح ما أورده المصنف . قوله ”الاسم“ يخرج الفعل والحرف ، وقوله ”المرفوع“ يخرج ما كان منصوباً أو مجروراً ، وقوله ” اَلْمَذْكُورُ قَبْلَهُ فِعْلُهُ “ يخرج المبتدأ واسم ”إنّ“ وأخواتها ، واسم ”كان“ وأخواتها ، واسم ”كاد“ وأخواتها . والمراد بالفعل في قوله “فِعْـلـُهُ“ يشمل الفعل و شبهه ، كاسم الفعل نحو: هيهات العقيقُ ، واسم الفاعل نحو: أقادم أبواك

Slide58:

د.عبد العزيز صافي الجيل 58 فَالظَّاهِرُ ؛ نَحْوُ قَوْلِكَ : قَامَ زَيْدٌ، وَيَقُومُ زَيْدٌ، وَقَامَ الزَّيْدَانِ، وَيَقُومُ الزَّيْدَانِ، وَقَامَ الزَّيْدُونَ، وَيَقُومُ الزَّيْدُونَ، وَقَامَ الرِّجَالُ، وَيَقُومُ الرِّجَالُ، ...... قسم المصنف الفاعل إلى ظاهر ومضمر : الظاهر: ما دل على معناه من غير حاجة إلى قرينة والمضمر: ما دلّ على المراد منه بقرينة تكلم أو خطاب أو غـَيبة . ويمكن أن يقسم أيضاً إلى صريح ، ومؤول :

Slide59:

د.عبد العزيز صافي الجيل 59 1. ال فاعل ال صريح: وهو ما لا يحتاج في جعله فاعلاً إلى تأويل ، كجاء زيد ٌ . و يشمل أربعة أشياء: الاسم الظاهر كزيد، والضمير المستتر وجوبًا، والضمير المستتر جوازًا، والضمير البارز. ال فاعل ال مؤول بالصريح : وهو ما يحتاج في جعله فاعلاً إلى تأويل. فلابد حينئذٍ أن يكون عندنا حرف مصدري يؤول مع ما بعده بمصدر فيكون فاعلا ، كما في قوله تعالى: ﴿أَلَمْ يَأْنِ لِل ـ َّذِينَ آمَن ـ ُوا أَنْ ت ـ َخْشَعَ قلوبهم ﴾

Slide60:

د.عبد العزيز صافي الجيل 60 من أحكام الفاعل تجريد الفعل له إن كان الفاعل مثنىً أو مجموعًا ، نقول: قام زيدٌ ، و قام الزيدان، وقام الزيدون . قال ابن مالك: وَجَرِّدِ الفِعْلَ إِذَا مَا أُسْنِدَا      لِاثنَيْنِ أَوْ جَمْع ٍ كَفَازَ الشُّهَدَا ومن أحكام الفاعل أنه يؤنث له الفعل ، و تأنيث الفعل مع الفاعل على نوعين: جائز ، و واجب . والتأنيث الجائز في أربعة مواضع : أن يكون الفاعل اسماً ظاهراً مؤنثاً تأنيثا مجازيا ، فتقول: طلعت الشمس ، وطلع الشمس أن يكون الفاعل اسماً ظاهراً حقيقي التأنيث، لكنه ف ـ ُصل عن ال فعل بغير إلا، فتقول :حضرت القاضي َ امرأة ٌ، وحضر القاضي َ امرأة ٌ  

Slide61:

د.عبد العزيز صافي الجيل 61 3. إذا كان الفاعل فاعل نعم وبئس ، يقال: نعمت ِ المرأة ُ هند، ونعم المرأة ُ هند . 4.  أن يكون الفاعل جمع تكسير ، تقول: قال الصحابة، وقالت الصحابة ، وقال النصارى ، وقالت النصارى . والتأنيث الواجب في م وضعين : أن يكون الفاعل مؤنثًا تأنيثًا حقيقيًّا ، وليس فاعل نعم وبئس، وليس مفصولاً عن عامله ، نحو: قامت هند . أن يكون الفاعل ضميراً مستتراً عائداً على مؤنث حقيقي أو مجازي نحو: الشمس طلعت – هندٌ كتبت . ومن أحكام الفاعل أنه قد يحذف ولكن ينوب عنه المفعول به وهذا ما يسمى بباب النائب عن الفاعل الذي سيأتي بعده .

Slide62:

د.عبد العزيز صافي الجيل 62 وَقَامَتْ هِنْدٌ، وتَقومُ ْهِنْدُ، وَقَامَتْ الْهِنْدَانِ، وَتَقُومُ الْهِنْدَانِ، وَقَامَتْ الْهِنْدَاتُ، وَتَقُومُ الْهِنْدَاتُ، وَقَامَتْ الْهُنُودُ، وَتَقُومُ الْهُنُودُ، .....

Slide63:

د.عبد العزيز صافي الجيل 63 وَقَامَ أَخُوكَ، وَيَقُومُ أَخُوكَ، وَقَامَ غُلاَمِي، وَيَقُومُ غُلاَمِي، وَمَا أَشْبَهَ ذَلِكَ. إذن فالفاعل الظاهر على ثمانية أنواع : المفرد – المثنى – وما جمع جمعاً سالماً – وما جُمع جمع تكسير ، في حالتي التذكير و التأنيث . وهو مرفوع بالضمة الظاهرة ، أو المقدرة ، أو بالحروف نيابة عن الضمة . وفعله يكون ماضيا ، أو مضارعاً .

Slide64:

د.عبد العزيز صافي الجيل 64 وَالْمُضْمَرُ اثْنَا عَشَر َ، نَحْوُ قَوْلِكَ : ضَرَبْتُ، وَضَرَبْنَا، وَضَرَبْتَ، وَضَرَبْتِ، وَضَرَبْتُمَا، وَضَرَبْتُمْ، وَضَرَبْتُنَّ، وَضَرَبَ، وَضَرَبَتْ، وَضَرَبَا، وَضَرَبُوا، وَضَرَبْنَ. و الضمير إما أن يدل على متكلم ، أو مخاطب ، أو غائب . وجميع هذه الضمائر ضمائر متصلة ، و هي التي لا يبتدأ بها الكلام , ولا تقع بعد إلا في حالة الاختيار . والضمائر المنفصلة هي : أنا – نحن – أنت – أنتِ – أنتما – أنتم – أنتنّ – هو – هي – هما – هم – هنّ ، وهي التي يبتدأ بها و تقع بعد إلا في حالة الاختيار .

Slide65:

د.عبد العزيز صافي الجيل 65 بَابُ الْمَفْعُولِ الَّذِي لَمْ يُسَمَّ فَاعِل ـ ُهُ وَهُوَ الاِسْمُ الْمَرْفُوعُ اَلَّذِي لَمْ يُذْكَرْ مَعَهُ فَاعِل ـ ُهُ . وهو الذي يسمى نائب الفاعل ،لأنه ينوب عن ه بعد حذفه . وقد يحذف المتكلم الفاعل لغرض بلاغي ، ويكتفي بذكر الفعل و المفعول ، وحينئذ يجب عليه تغيير صورة الفعل والمفعول ، فيبنى الفعل للمجهول ، ويرفع المفعول ويأخذ أحكام الفاعل التي سبقت .

Slide66:

د.عبد العزيز صافي الجيل 66 فَإِنْ كَانَ الْفِعْلُ مَاضِيا ً : ضُمَّ أَوَّلُهُ وَكُسِرَ مَا قَبْلَ آخِرِهِ، وَإِنْ كَانَ مُضَارِعا ً : ضُمَّ أَوَّلُهُ وَفُتِحَ مَا قَبْلَ آخِرِهِ. يضم أول الفعل مطلق ـ ًا سواء كان ماضيًا أو مضارعًا، نحو: ضُر ِ ب، و يُضر َ ب ، فتكون حركة أوَّل الفعل الماضي ضمًا سواء كان الحرف أصليًّا كضرب، أو زائدًا كأكرم، و تكون حركة حرف المضارعة ضمًا . أما إذا كان وسط الفعل الماضي الثلاثي حرف علة كقال وباع، فيقال فيهما قِيل و بـِيع . وما قبل آخر الماضي يجب كسره، وما قبل آخر المضارع يجب فتحه .

Slide67:

د.عبد العزيز صافي الجيل 67 وَهُوَ عَلَى قِسْمَيْنِ : ظَاهِرٍ، وَمُضْمَرٍ؛ فَالظَّاهِرُ : نَحْوُ قَوْلِكَ : ضُرِبَ زَيْدٌ وَيُضْرَبُ زَيْدٌ وَأُكْرِمَ عَمْرٌو وَيُكْرَمُ عَمْرٌو. ينقسم النائب عن الفاعل كما انقسم الفاعل إلى ظاهر ومضمر ، ويأخذ أحكامه .

Slide68:

د.عبد العزيز صافي الجيل 68 وَالْمُضْمَرُ اثْنَا عَشَرَ ، نَحْوُ قَوْلِكَ : ضُرِبْتُ, وَضُرِبْنَا، وَضُرِبْتَ، وَضُرِبْتِ، وَضُرِبْتُمَا، وَضُرِبْتُمْ، وَضُرِبْتُنَّ، وَضُرِبَ، وَضُرِبَتْ، وَضُرِبَا، وَضُرِبُوا، وضُربن.

Slide69:

د.عبد العزيز صافي الجيل 69 بَابُ الْمُبْتَدَأِ وَالْخَبَرِ الْمُبْتَدَأ: هو الاِسْمُ ال ـ ْمَرْف ـ ُوعُ ال ـ ْعَارِي عَنْ ال ـ ْعَوَامِلِ الل ـ َّف ـ ْظِ ـ يَّةِ .

Slide70:

د.عبد العزيز صافي الجيل 70 وَالْخَبَرُ: هُوَ الاِسْمُ الْمَرْفُوعُ الْمُسْنَدُ إِلَيْهِ، نَحْوُ قَوْلِكَ : زَيْدٌ قَائِمٌ ، وَالزَّيْدَانِ قَائِمَانِ ، وَالزَّيْدُونَ قَائِمُونَ.

Slide71:

د.عبد العزيز صافي الجيل 71 والمبتدأ قِسْمَانِ : ظَاهِرٌ ، وَمُضْمَرٌ . فَالظَّاهِرُ مَا تَقَدَّمَ ذِكْرُهُ.

Slide72:

د.عبد العزيز صافي الجيل 72 و َ ال ْ م ُ ض ْ م َ ر ُ اث ْ ن َ ا ع َ ش َ ر َ ؛ و َ ه ِيَ : أ َ ن َ ا، و َ ن َ ح ْ ن ُ ، و َ أ َ ن ْ تَ، و َ أ َ ن ْ تِ، و َ أ َ ن ْ ت ُ م َ ا، و َ أ َ ن ْ ت ُ م ْ ، و َ أ َ ن ْ ت ُ ن َّ ، و َ ه ُ و َ ، و َ ه ِيَ ، و َ ه ُ م َ ا، و َ ه ُ م ْ ، و َ ه ُ ن َّ . ن َ ح ْ و ُ ق َ و ْ ل ِ ك َ: أ َ ن َ ا ق َ ائ ِ م ٌ، و َ ن َ ح ْ ن ُ ق َ ائ ِ م ُ ون َ، و َ م َ ا أ َ ش ْ ب َ ه َ ذ َ ل ِ ك َ.

Slide73:

د.عبد العزيز صافي الجيل 73 و َ ال ْ خ َ ب َ ر ُ ق ِ س ْ م َ ان ِ : م ُ ف ْ ر َ د ٌ ، و َ غ َ ي ْ ر ُ م ُ ف ْ ر َ د ٍ . ف َ ال ْ م ُ ف ْ ر َ د ُ نَحْوُ: ز َ ي ْ د ٌ ق َ ائ ِ م ٌ ، و الزَّيْدَانِ قَائِمَانِ، وَالزَّيْدُونَ قَائِمُونَ.

Slide74:

د.عبد العزيز صافي الجيل 74 وَغَيْرُ الْمُفْرَدِ : أ َ ر ْ ب َ ع َ ة ُ أ َ ش ْ ي َ اء َ : ال ْ ج َ ار ُ و َ ال ْ م َ ج ْ ر ُ ور ُ ، و َ ال ْ ظ َّ ر ْ ف ُ ، و َ الف ِ ع ْ ل ُ م َ ع َ ف َ اع ِ ل ِ ه ِ ، و َ ال ْ م ُ ب ْ ت َ د َ أ ُ م َ ع َ خ َ ب َ ر ِ ه ِ ؛

Slide75:

د.عبد العزيز صافي الجيل 75 نَحْوُ ق َ و ْ ل ِ ك َ : ز َ ي ْ د ٌ ف ِ ي ْ ال ْ د َّ ار ِ ، و َ ز َ ي ْ د ٌ ع ِ ن ْ د َ ك َ ، و َ ز َ ي ْ د ٌ ق َ ا ْ م َ أ َ ب ُ وه ُ ، و َ ز َ ي ْ د ٌ ج َ ار ِ ي َ ت ُ ه ُ ذ َ اه ِ ب َ ة ٌ .

Slide76:

د.عبد العزيز صافي الجيل 76 بَابُ الْعَوَامِلِ الدَّاخِلَةِ عَلَى الْمُبْتَدَأِ وَالْخَبَرِ وَهِيَ ثَلاَثَةُ أَشْيَاء ٍ : "كَانَ" وَأَخَوَاتُهَا، وَ"إِنَّ" وَأَخَوَاتُهَا، وَ"ظَنَنْتُ" وَأَخَوَاتُهَا. عرفنا سابقا أن المبتدأ والخبر مرفوعان، فإذا دخل عليهما ناسخ سلب هم ا هذا الحكم، فالناسخ داخلٌ على الجملة لا على عين المبتدأ فقط، ولا على عين الخبر فقط ،وهذه النواسخ على ثلاثة أقسام: 1.ما يرفع المبتدأ وينصب الخبر،وذلك (كان وأخواتها)،نحو:(كان الطقس باردا)وهذا القسم كله أفعال. 2.ما ينصب المبتدأ ويرفع الخبر،وذلك(إن و أخواتها)،نحو:(إن العلمَ نورٌٍِ)وهذا القسم كله أحرف. 3.ما ينصب المبتدأ والخبر معا،وذلك (ظن و أخواتها)،نحو:(ظننت الصديق وفيا).

Slide77:

د.عبد العزيز صافي الجيل 77 كان و أخواتها: فَأَمَّا "كَانَ" وَأَخَوَاتُهَا : فَإِنَّهَا تَرْفَعُ الاِسْمَ وَتَنْصِبُ اَلْخَبَرَ، تدخل كان و أخواتها على الجملة الاسمية،فترفع المبتدأ،ويسمى اسمها، وتنصب الخبر ويسمى خبرها. كَانَ وَأَخَوَاتِهَا كلها أفعال باتفاق ما عدا ” ليس “ ، ف ذهب الجمهور إلى أنها فعل، وقال أب و عل ي الفارسي إنها حرف ، والصواب: ما ذهب إليه الجمهور بدليل دخول تاء الفاعل عليها، قال تعالى: (لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُصَيْطِرٍ)

Slide78:

د.عبد العزيز صافي الجيل 78 وَهِيَ: كَانَ، وَأَمْسَى، وَأَصْبَحَ، وَأَضْحَى، وَظَلَّ، 0 وَبَاتَ، وَصَارَ، وَلَيْسَ، وَمَا زَالَ، وَمَا انْفَكَّ، وَمَا فَتِئَ، وَمَا بَرِحَ، وَمَا دَامَ. وعدد هذه الأفعال ثلاثة عشر فعلاً هي : 1.“كان“ ويفيد اتصاف الاسم بالخبر في الماضي ،نحو:(كان الطالب مجتهدا) 2.“أمسى“ويفيد اتصاف الاسم بالخبر في المساء،نحو(أمسى الجو جميلاًً) 3.“أصبح“ويفيد اتصاف الاسم بالخبر في الصباح،نحو(أصبح الجو غائما) 4.“أضحى“ويفيد اتصاف الاسم بالخبر في الضحى،نحو(أضحى الطالب مجدا) 5.“ظل“ويفيد اتصاف الاسم بالخبر في جميع النهار ،نحو(ظل وجهه مسودا) 6.“بات“ويفيد اتصاف الاسم بالخبر في الليل،نحو(بات الطفل باكيا) 7.“صار“ويفيد تحول الاسم من حالته إلى الحالة التي يدل عليها الخبر،نحو(صار الطين خزفا) 8.“ليس“ويفيد نفي الخبر عن الاسم في الحال،نحو(ليس الطالب غائبا) 9.10.11.12.“ما زال،ما انفك،ما فتئ،ما برح“وهذه الأربعة تدل على ملازمة الخبر للاسم حسبما يقتضيه الحال ،نحو:( ما زال الفقر منتشرا) 13.“ما دام“ ويفيد ملازمة الخبر للاسم أيضا،نحو قوله تعالى : (وَأَوْصَانِي بِالصَّلاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا ) وهذه الأفعال يمكن تقسيمها من جهة العمل إلى ثلاثة أقسام: الأول: ما يرفع المبتدأ وينصب الخبر بلا شرط، ،وعدد أفعاله ثمانية ، هي: كان وأمسى وظل وبات وأصبح وأضحى وصار وليس.   الثاني:ما يعمل بشرط أن يتقدم عليه نفي أو شبهه ( نهي، أ ودعاء ) ، وه و أربعة أفعال ،هي : برح، وزال، وانفك، وفتئ، نحو قوله تعالى:(وَلا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ) . الثالث: ما يعمل بشرط أن يتقدم عليه ما المصدرية الظرفية، وهي دام فقط.كقوله تعالى: (وَأَوْصَانِي بِالصَّلاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا) .

Slide79:

د.عبد العزيز صافي الجيل 79 وَمَا تَصَرَّفَ مِنْهَا ، نَحْوُ : كَانَ، وَيَكُونُ، وَكُنْ، وَأَصْبَحَ ، وَيُصْبِحُ ، وَأَصْبِحْ، تَقُولُ : كَانَ زَيْدٌ قَائِمَاً، وَلَيْسَ عَمْرٌو شَاخِصَاً ، وَمَا أَشْبَهَ ذَلِكَ. وتنقسم هذه الأفعال من جهة التصرف إلى ثلاثة أقسام: 1.أفعالٌ تتصرف تصرفا كاملا وهي سبعة: (كان،أمسى،أصبح،أضحى،ظل،بات،صار)،نحو قوله تعالى:( وََكَانَ رَبُّكَ قَدِيرًا ( ، (وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا) ، ( كُونُوا قَوَّامِينَ ) 2.أفعال ناقصة التصرف(يأتي منها الماضي والمضارع فقط) وهي أربعة: (فتئ،انفك،برح،زال) 3.أفعال لا تتصرف مطلقا ،وهما فعلان (ليس-باتفاق-ودام على الأصح).

Slide80:

د.عبد العزيز صافي الجيل 80 وَأَمَّا "إِنَّ" وَأَخَوَاتُهَا : فَإِنَّهَا تَنْصِبُ الاسْمَ وَتَرْفَعُ الْخَبَرَ، وَهِيَ: إِنَّ، وَأَنَّ، وَلَكِنَّ، وَكَأَنَّ، وَلَيْتَ، وَلَعَلَّ . تَقُولُ: إِنَّ زَيْدًا قَائِمٌ، وَلَيْتَ عَمْرًا شَاخِصٌ، وَمَا أَشْبَهَ ذَلِكَ . وَمَعْنَى إِنَّ وَأَنَّ : لِلتَّوْكِيدِ، وَلَكِنَّ : لِلاِسْتِدْرَاكِ، وَكَأَنَّ : لِلتَّشْبِيهِ، وَلَيْتَ : لِلتَّمَنِّي، وَلَعَلَّ : لِلتَّرَجِي وَالتَّوَقُعِ. إن و أخواتها من نواسخ الجملة الاسمية،فهي تنصب المبتدأ ويسمى اسمها،وترفع الخبر ويسمى خبرها.وهي كلها حروف وعددها ستة: 1.“إن“بكسر الهمزة،وتفيد التوكيد،نحو:(إن العلم نورٌ) 2. “أن“بفتح الهمزة ،وتفيد التوكيد أيضا،نحو:(علمت أن العلم نورٌ) 3.“لكن“ومعناه الاستدراك،نحو:(الطالب ذكي لكنه مهمل) 4.“كأن“ويدل على تشبيه المبتدأ بالخبر،نحو(كأنه أسد) 5.“ليت“ومعناه التمني،نحو(ليت الشباب دائم) 6.“لعل“ويدل على الترجي أوالتوقع،نحو:(لعل الله يرحمنا)،(لعل العدو يباغتنا)

Slide81:

د.عبد العزيز صافي الجيل 81 وَأَمَّا ظَنَنْتُ وَأَخَوَاتُهَا : فَإِنَّهَا تَنْصِبُ الْمُبْتَدَأَ وَالْخَبَرَ عَلَى أَنَّهُمَا مَفْعُولاَنِ لَهَا، وَهِيَ: ظَنَنْتُ، وَحَسِبْتُ، وَخِلْتُ، وَزَعَمْتُ، وَرَأَيْتُ، وَعَلِمْتُ، وَوَجَدْتُ، وَاتَّخَذْتُ، وَجَعَلْتُ، وَسَمِعْتُ، تَقُولُ: ظَنَنْتُ زَيْداً قَائِماً، وَرَأَيْتُ عَمْراً شَاخِصَاً، وَمَا أَشْبَهَ ذَلِكَ. هذا النوع الثالث من نواسخ الجملة الاسمية،وهي عشرة أفعال تدخل على المبتدأ والخبر فتنصب المبتدأ ويكون مفعولا أول،وتنصب الخبر ويكون مفعولا ثانيا. الأمثلة: - ظننت الصديق مخلصا - حسبت المال نافعا - خلت الثمار ناضجة - زعمت خالدا شجاعا - رأيت العلم نافعا -علمت الخيانة عارا - وجدت الصدق منجيا - اتخذت الكتاب جليسا - جعلت الطين جرة سمعت أحمد يقرأ وهذه الأفعال تنقسم إلى أربعة أقسام: 1.أربعة أفعال تفيد ترجيح وقوع الخبر،وهي:( ظننت ،حسبت،خلت،زعمت) 2.ثلاثة أفعال تفيد اليقين من وقوع الخبر،وهي :(رأيت ،علمت،وجدت) 3.فعلان يفيدان التصيير،وهما:(اتخذت،جعلت) 4.فعل واحد يفيد النسبة في السمع،وهو :( سمعت)

Slide82:

د.عبد العزيز صافي الجيل 82

Slide83:

د.عبد العزيز صافي الجيل 83 بَابُ النَّعْتِ النَّعْتُ تَابِعٌ لِلْمَنْعُوتِ فِي رَفْعِهِ وَنَصْبِهِ وَخَفْضِهِ، وَتَعْرِيفِهِ وَتَنْكِيرِهِ، تَقُولُ: قَامَ زَيْدٌ الْعَاقِلُ، وَرَأَيْتُ زَيْدًا الْعَاقِلَ، وَمَرَرْتُ بِزَيْدٍ الْعَاقِلِ. النعت قسمان : حقيقي : ما رفع ضميراً مستترا يعود إلى المنعوت . نحو : قام زيدٌ العاقل . وسببي : ما رفع اسماً ظاهراً متصلاًً بضمير يعود إلى المنعوت . نحو : جاء زيدٌ الفاضل أبوه .

Slide84:

د.عبد العزيز صافي الجيل 84 النعت السببي يتبع منعوته: في الإعراب و في التعريف والتنكير ويتبع مرفوعه الذي بعده في التذكير و التأنيث ويلزم حالة الإفراد دائماً نحو: هذا رجلٌ محسنٌ أخوه ، و رأيتُ رجلاً محسناً أخوه ، وسلمت على رجل ٍ محسن ٍ أخوه . و تقول : جاء رجلٌ محسنٌ أخوه ، وجاء الرجل المحسن أخوه . وتقول: هذا رجل محسنٌ أخوه ، وهذه فتاة محسنة أمها . وتقول: هذان رجلان محسنٌ أبواهما ، و هؤلاء رجالٌ محسن آباؤهم و هاتان فتاتان محسن أبواهما ، و هؤلاء فتيات محسنة أمهاتهن .

Slide85:

د.عبد العزيز صافي الجيل 85 وَالْمَعْرِفَةُ خَمْسَةُ أَشْيَاءَ : الاسْمُ اَلْمُضْمَرُ، نَحْوُ: أَنَا وَأَنْتَ. وَالاسْمُ اَلْعَلَمُ، نَحْوُ: زَيْدٌ وَمَكَّة. وَالاسْمُ الْمُبْهَمُ، نَحْوُ: هَذَا، وَهَذِهِ، وَهَؤُلاَءِ ، وَالاسْمُ اَلَّذِي فِيهِ الأَلِفُ وَاللاَّمُ، نَحْوُ: الرَّجُلُ، وَالْغُلاَمُ. وَمَا أُضِيفَ إِلَى وَاحِدٍ مِنْ هَذِهِ الأَرْبَعَةِ. لما ذكر التعريف والتنكير في باب النعت أراد أن يبين حقيقة التعريف وحقيقة التنكير . والاسم ينقسم باعتبار التنكير والتعريف إلى قسمين اثنين لا ثالث لهما : المعرفة : هي اللفظ الدال على معين . النكرة . ( سيأتي الحديث عنها)

Slide86:

د.عبد العزيز صافي الجيل 86 وأقسام المعرفة خمسة : الاسم المضمر : أ. ضمير المتكلم ب. ضمير المخاطب ج . ضمير الغيبة 2. العلم : وهو ما دل على معين ، وهو نوعان : أ. مذكر ( حقيقي و مجازي ) ب. مؤنث . ( حقيقي و مجازي ) 3. الاسم المبهم : وهو نوعان: أ. أسماء الإشارة ( هذا – هذه- هذان – هاتان – هؤلاء ) ب. ال أسماء الموصول ة . ( الذي – التي – اللذان – اللتان – الذين – اللائي )

Slide87:

د.عبد العزيز صافي الجيل 87 4. المعرف بـ“ ال“ . 5. الاسم المضاف إلى واحد من الأربعة المتقدمة ، نحو: كتابك – كتاب علي – كتاب هذا الرجل – كتاب الذي علمني – كتاب الأستاذ . و أعرف المعارف بعد لفظ الجلالة : الضمير ، ثم العلم ، ثم اسم الإشارة ، ثم الاسم الموصول ، ثم المحلى بأل ، ثم المضاف إليها .

Slide88:

د.عبد العزيز صافي الجيل 88 وَالنَّكِرَةُ : كُلُّ اِسْمٍ شَائِعٍ فِي جِنْسِهِ لاَ يَخْتَصُّ بِهِ وَاحِدٌ دُونَ آخَرَ. وَتَقْرِيبُهُ: كُلُّ مَا صَلَحَ دُخُولُ الأَلِفِ وَاللاَّمِ عَلَيْهِ، نَحْوُ: الرَّجُلُ وَالفَرَسُ. و من علاماتها أيضاً دخول ”ربّ“ ، قال في الملحة: فَكُلُّ مَا رُبَّ عَلَيهِ تَدْخُلُ       فَإِنَّهُ مُنَكَّرٌ يَا رَجُلُ و دخول ” مِن ْ“ الاستغراقية ، كقوله تعالى: ( ما جاءنا من بشير )

Slide89:

د.عبد العزيز صافي الجيل 89 بَابُ الْعَطْفِ وَحُرُوفُ الْعَطْفِ عَشَرَةٌ وَهِيَ: الْوَاوُ، وَالْفَاءُ، وَثُمَّ، وَأَوْ، وَأَمْ، وَإِمَّا، وَبَلْ، وَلاَ، وَلَكِنْ، وَحَتَّى فِي بَعْضِ اَلْمَوَاضِعِ. فالعطف نوعان: عطف بيان : و حقيق ته أنه : تابع - موضِّح أو مخصص - جامد - غير مؤول وهو عطف ٌ أريد به البيان، والإيضاح والكشف والتفسير، نحو: أقسم أبو حفص عمر، ” عمر “ هذا عطف بيان، ل أنه لما قيل: أقسم أبو حفص، لا يفهم منه أنه عمر، بل يحتمل أنه عمر وغيره، ف لما قال: ” عمر “ رجع إلى أبي حفص فكشفه ووضحه وفسره وبين المراد به . وعطف نسق : التابع الذي يتوسط بينه وبين متبوعه أحد الحروف العشرة

Slide90:

د.عبد العزيز صافي الجيل 90 ” الْوَاوُ “ لمطلق الجمع ، نحو: جاء محمد وعلي . ” َال ـ ْف ـ َاءُ “ للترتيب و التعقيب ، نحو: جاء محمد فعلي ، فمحمد جاء قبل علي ، و معنى التعقيب أنه جاء في عقبه بلا مهلة ” ث ـ ُمَّ ” للترتيب و التراخي . نحو : جاء محمد ثم علي ، فبين مجيء محمد وعلي مهلة . ” أَوْ “ للتخيير أو الإباحة ( و التخيير لا يجوز معه الجمع أما الإباحة فيجوز معها الجمع ) ، نحو : تزوج هنداً أو أختها – كل تفاحاً أو رماناً ” َأَمْ “ لطلب التعيين بعد همزة الاستفهام ، نحو: أأكلت التفاح أم البرتقال . ” إِمَّا “ مثل ”أو“ ، ويشترط أن تسبق بمثلها ، نحو: ( فشدوا الوثاق ف إما منا بعد و إما فدآء) – تزوج إما هندا و إما أختها .

Slide91:

د.عبد العزيز صافي الجيل 91 ” بَلْ “ للإضراب ، أي جعل ما قبلها في حكم المسكوت عنه ، نحو : ما جاء عليٌ بل محمدٌ . و يشترط للعطف بها شرطان : أن يكون المعطوف بها مفرداً لا جملة. ألا يسبقها استفهام . ” لاَ “ تنفي عما بعدها الحكم الذي ثبت لما قبلها ، نحو : جاء محمدٌ لا خالدٌ . ” لَكِنْ “ تدل على تقرير حكم ما قبلها و إثبات ضدِّه لما بعدها ، نحو : لا أحب الكسالى لكن المجتهدين ” حَت ـ َّى “ فِي بَعْضِ اَلْمَوَاضِعِ ، وهي للتدريج و الغاية ، نحو: يموت الناس حتى الأنبياء و تأتي ابتدائية غير عاطفة إذا كان ما بعدها جملة ، نحو : زارنا أحبابنا حتى محمد حاضر ، و تأتي جارة ، كقوله تعالى: (حتى مطلع الفجر)

Slide92:

د.عبد العزيز صافي الجيل 92 فَإِنْ عَطَفَتْ بِهَا عَلَى مَرْفُوعٍ رَفَعْتَ أَوْ عَلَى مَنْصُوبٍ نَصَبْتَ، أَوْ عَلَى مَخْفُوضٍ خَفَضْتَ، أَوْ عَلَى مَجْزُومٍ جَزَمْتَ. هذه الحروف العشرة تجعل ما بعدها تابع لما قبلها في الحكم الإعرابي . و العطف بها ليس خاصاً بالأسماء دون الأفعال .

Slide93:

د.عبد العزيز صافي الجيل 93 تَقُولُ: قَامَ زَيْدٌ وَعَمْرٌو، وَرَأَيْتُ زَيْداً وَعَمْرًا، وَمَرَرْتُ بِزَيْدٍ وَعَمْرٍو، وَزَيْدٌ لَمْ يَقُمْ وَلَمْ يَقْعُدْ.

Slide94:

د.عبد العزيز صافي الجيل 94 بَابُ التَّوْكِيدِ التَّوْكِيدُ: تابع لِلْمُؤَكَّدِ فِي رَفْعِهِ، وَنَصْبِهِ، وَخَفْضِهِ، وَتَعْرِيفِهِ.

Slide95:

د.عبد العزيز صافي الجيل 95 وَيَكُونُ بِأَلْفَاظٍ مَعْلُومَةٍ ؛ وَهِيَ: النَّفْسُ، وَالْعَيْنُ، وَكُلُّ، وَأَجْمَعُ، وَتَوَابِعُ أَجْمَعَ؛ وَهِيَ: أَكْتَعُ، وَأَبْتَعُ، وَأَبْصَعُ.

Slide96:

د.عبد العزيز صافي الجيل 96 تَقُولُ: قَامَ زَيْدٌ نَفْسُهُ، وَرَأَيْتُ اَلْقَوْمَ كُلَّهُمْ، وَمَرَرْتُ بِالْقَوْمِ أَجْمَعِينَ.

Slide97:

د.عبد العزيز صافي الجيل 97 بَابُ الْبَدَلِ إِذَا أُبْدِلَ اِسْمٌ مِنْ اِسْمٍ، أَوْ فِعْلٌ مِنْ فِعْلٍ، تَبِعَهُ فِي جَمِيعِ إِعْرَابِهِ. هذا هو الباب الأخير من أبواب التوابع. والبدل في ال لغة: العِوض ، ومنه قوله تعالى:(عَسَى رَبُّنَا أَنْ يُبْدِلَنَا خَيْرًا مِنْهَا) أي يعوضنا خيراً منها. وفي الاصطلاح: تابع مقصود بالحكم بلا واسطة . وحكمه في الإعراب حكم المبدل منه مطلقا؛ فإن كان المبدل منه مرفوعاً كان البدل مرفوعاً ، مثل: جاء محمد أخوك ، وإن كان منصوباً كان منصوباً ، مثل: رأيت محمدا أخاك ، وإن كان مجروراً كان مجروراً ، مثل: أذهلني علمُ محمدٍ عمِّك ، وإن كان مجزوماً كان مجزوماً ، مثل: مَنْ يشكرْ ربه يسجدْ له ينلْ رضاه.

أقسام البدل:

د.عبد العزيز صافي الجيل 98 أقسام البدل وَهُوَ عَلَى أَرْبَعَةِ أَقْسَامٍ : بَدَلُ اَلشَّيْءِ مِنْ اَلشَّيْءِ، وَبَدَلُ اَلْبَعْضِ مِنْ اَلْكُلِّ، وَبَدَلُ اَلاِشْتِمَالِ، وَبَدَلُ اَلْغَلَطِ؛ نَحْوُ قَوْلِكَ: قَامَ زَيْدٌ أَخُوكَ، وَأَكَلْتُ اَلرَّغِيفَ ثُلُثَهُ، وَنَفَعَنِي زَيْدٌ عِلْمُهُ، وَرَأَيْتُ زَيْداً الْفَرَسَ، أَرَدْتَ أَنْ تَقُولَ: رَأَيْتُ الْفَرَسَ، فَغَلِطْتَ فَأَبْدَلْتَ زَيْدًا مِنْه.ُ البدل على أربعة أقسام: فَبَدَلُ الشَّيءِ مِنَ الشَّيءِ كَجَا       زَيدٌ أَخُوكَ  ذَا سُرُورٍ   بَهِجَا وَبَدَلُ البَعْضِ مِنَ الكُلِّ كَمَنْ        يَأْكُلْ رَغِيْفًا نِصْفَهُ يُعْطِ الثَّمَنْ وَبَدَلُ اشْتِمَالٍ نَحْوُ  رَاقَـنِي        مُحَمَّدٌ    جَمَالُهُ      فَشَاقَنِي وَبَدَلُ الغَلَطِ نَحْوُ  قَدْ رَكِبْ        زَيدٌ حِمَارًا فَرَسًا يَبْغِي اللَّعِبْ القسم الأول: بدل الكل من الكل، ويسميه ابن مالك بدل الشيء من الشيء، ويسمى البدل المطابق، وضابطه أن يكون الثاني فيه عين الأول، أو مساوياًَ للأول في المعنى، نحو: جاءني محمد أبو عبد الله ، ومنه قوله تعالى: (إنّ للمتقين مفازًا حدائقَ وأعنابا). القسم الثاني: بَدَلُ البَعْضِ مِنَ الكُلِّ ، وضابطه أن يكون الثاني جزءاً من الأول، أو بعضاً من الأول سواء كان مساوياً لنصفه أو أقل أو أكثر، نحو: مَنْ يَأْكُلْ رَغِيْفًا نِصْفَهُ يُعْطِ الثَّمَن َ، و حفظت القرآن ثلثه أو نصفه أو ثلثيه، ومنه ق و ل ه تعالى: (وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا) . ويشترط في هذا ا لقسم أن يكون مشتملاً على ضمير يعود على المبدل منه .

Slide99:

د.عبد العزيز صافي الجيل 99 القسم الثالث: بدل الاشتمال، وضابطه أن يشتمل المبدل منه على البدل، بأن يكون بين البدل والمبدل منه ملابسة أ و علاقة أ و ارتباط ، بغير الجزئية أ والكلية ، يعني ليس بدل كل من كل، ولا بدل بعض من كل ، نحو: رَاقَـنِي مُحَمَّدٌ جَمَالُهُ فَشَاقَنِي ، و نفعني الأستاذ علمه، ومنه قوله تعالى: ( يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيه كبير...)، والعلاقة وقوع القتال في الشهر الحرام ، وهنا أبدلت النكرة من المعرفة، ويجوز العكس، وفي قوله تعالى :(مَفَازًا، حَدَائِقَ) أبدلت النكرة من النكرة، وفي قوله: (وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِي لاً ) (الناسِ، من استطاع) أبدلت المعرفة من المعرفة، إذاً لا يشترط في البدل والمبدل منه الاتفاق تعريفاً وتنكيراً . القسم الرابع:بدل الغلط، أي بدل عن اللفظ الذي ذُكِر غلطاً ، و ضابطه أن يكون الثاني مقصوداً، والأول غير مقصود، نَحْوُ قَدْ رَكِب َ زَيدٌ حِمَارًا فَرَسًا يَبْغِي اللَّعِب َ. وبدل الغلط مختلف فيه، أ هو موجود في لغة العرب أم لا؟ ل أنه لا ي وجد مثالٍ واحد عليه في الشعر العربي ، و من هنا أنكره الكثيرون نثراً وشعراً، بحجة أنه ليس بفصيح بل هو غلط في اللسان .

Slide100:

د.عبد العزيز صافي الجيل 100 بَابُ مَنْصُوبَاتِ الأَسْمَاءِ الْمَنْصُوبَاتُ خَمْسَةَ عَشَرَ ؛ وَهِيَ: اَلْمَفْعُولُ بِهِ، وَالْمَصْدَرُ، وَظَرْفُ اَلزَّمَانِ، وَظَرْفُ اَلْمَكَانِ، وَالْحَالُ، وَالتَّمْيِيزُ، ......

Slide101:

د.عبد العزيز صافي الجيل 101 وَالْمُسْتَثْنَى، وَاسْمُ لاَ، وَالْمُنَادَى، وَالْمَفْعُولُ مِنْ أَجْلِهِ، وَالْمَفْعُولُ مَعَهُ، وَخَبَرُ كَانَ وَأَخَوَاتُهَا، وَاسْمُ إِنَّ وَأَخَوَاتُهَا، وَالتَّابِعُ لِلْمَنْصُوبِ وَهُوَ أَرْبَعَةُ أَشْيَاء: النَّعْتُ، وَالْعَطْفُ، وَالتَّوْكِيدُ، وَالْبَدَلُ.

Slide102:

د.عبد العزيز صافي الجيل 102 بَابُ الْمَفْعُولِ بِهِ وَهُوَ الاسْمُ اَلْمَنْصُوبُ اَلَّذِي يَقَعُ بِهِ الْفِعْلُ، نَحْوُ: ضَرَبْتُ زَيْداً، وَرَكِبْتُ الْفَرَسَ.

Slide103:

د.عبد العزيز صافي الجيل 103 وَهُوَ قِسْمَانِ : ظَاهِرٌ، وَمُضْمَرٌ. فَالظَّاهِرُ : مَا تَقَدَّمَ ذِكْرُهُ. وَالْمُضْمَرُ قِسْمَانِ : مُتَّصِلٌ، وَمُنْفَصِلٌ.

Slide104:

د.عبد العزيز صافي الجيل 104 فَالْمُتَّصِلُ: اثْنَا عَشَرَ؛ وَهِيَ: ضَرَبَنِي، وَضَرَبَنَا، وَضَرَبَكَ، وَضَرَبَكِ، وَضَرَبَكُمَا، وَضَرَبَكُمْ، وَضَرَبَكُنَّ، وَضَرَبَهُ، وَضَرَبَهَا، وَضَرَبَهُمَا، وَضَرَبَهُمْ، وَضَرَبَهُنَّ.

Slide105:

د.عبد العزيز صافي الجيل 105 وَالْمُنْفَصِلُ : اثْنَا عَشَرَ، وَهِيَ: إِيَّايَ، وَإِيَّانَا، وَإِيَّاكَ، وَإِيَّاكِ، وَإِيَّاكُمَا، وَإِيَّاكُمْ، وَإِيَّاكُنَّ، وَإِيَّاهُ، وَإِيَّاهَا، وَإِيَّاهُمَا، وَإِيَّاهُمْ، وَإِيَّاهُنَّ.

Slide106:

د.عبد العزيز صافي الجيل 106 بَابُ الْمَصْدَرِ الْمَصْدَرُ: هُوَ الاسْمُ اَلْمَنْصُوبُ، اَلَّذِي يَجِيءُ ثَالِثًا فِي تَصْرِيفِ اَلْفِعْلِ، نَحْوُ: ضَرَبَ يَضْرِبُ ضَرْبًا.

Slide107:

د.عبد العزيز صافي الجيل 107 وَهُوَ قِسْمَانِ : لَفْظِيٌّ، وَمَعْنَوِيٌّ. فَإِنْ وَافَقَ لَفْظُهُ لَفْظَ فِعْلِهِ فَهُوَ لَفْظِيٌّ، نَحْوُ: قَتَلَهُ قَتْلاً.

Slide108:

د.عبد العزيز صافي الجيل 108 وَإِنْ وَافَقَ مَعْنَى فِعْلِهِ دُونَ لَفْظِهِ فَهُوَ مَعْنَوِيٌّ، نَحْوُ: جَلَسْتُ قُعُودًا، وَقُمْتُ وُقُوفَاً، وما أَشْبَهَ ذَلِكَ.

Slide109:

د.عبد العزيز صافي الجيل 109 بَابُ ظَرْفِ اَلزَّمَانِ وَظَرْفِ اَلْمَكَانِ ظَرْفُ الزَّمَانِ : هُوَ اسْمُ الزَّمَانِ الْمَنْصُوبُ بِتَقْدِيرِ "فِي"؛

Slide110:

د.عبد العزيز صافي الجيل 110 نَحْوُ: الْيَوْمَ، وَاللَّيْلَةَ، وَغُدْوَةً، وَبُكْرَةً، وَسَحَراً، وَغَداً، وَعَتَمَةً، وَصَبَاحاً، وَمَسَاءً، وَأَبَداً، وَأَمَداً، وَحِيناً، وَمَا أَشْبَهَ ذَلِكَ.

Slide111:

د.عبد العزيز صافي الجيل 111 وَظَرْفُ الْمَكَانِ : هُوَ اسْمُ اَلْمَكَانِ اَلْمَنْصُوبُ بِتَقْدِيرِ "فِي"،

Slide112:

د.عبد العزيز صافي الجيل 112 نَحْوُ: أَمَامَ، وَخَلْفَ، وَقُدَّامَ، وَوَرَاءَ، وَفَوْقَ، وَتَحْتَ، وَعِنْدَ، وَمَعَ، وَإِزَاءَ، وَحِذَاءَ، وَتِلْقَاءَ، وَثَمَّ، وَهُنَا، وَمَا أَشْبَهَ ذَلِكَ.

Slide113:

د.عبد العزيز صافي الجيل 113 بَابُ الْحَالِ الْحَالُ: هُوَ الاسْمُ الْمَنْصُوبُ، الْمُفَسِّرُ لِمَا انْبَهَمَ مِنْ الْهَيْئَاتِ، نَحْوُ قَوْلِكَ: جَاءَ زَيْدٌ رَاكِبًا، وَرَكِبْتُ الْفَرَسَ مُسْرَجَاً، وَلَقِيْتُ عَبْدَ اللَّهِ رَاكِبَاً، وَمَا أَشْبَهَ ذَلِكَ.

Slide114:

د.عبد العزيز صافي الجيل 114 وَلاَ يَكُونَ الْحَالُ إِلاَّ نَكِرَةً، وَلاَ يَكُونُ إِلاَّ بَعْدَ تَمَامِ اَلْكَلاَمِ، وَلاَ يَكُونُ صَاحِبُهَا إِلاَّ مَعْرِفَةً.

Slide115:

د.عبد العزيز صافي الجيل 115 بَابُ التَّمْيِيزِ التَّمْيِيزُ: هُوَ الاسْمُ اَلْمَنْصُوبُ اَلْمُفَسِّرُ لِمَا انْبَهَمَ مِنْ اَلذَّوَاتِ؛

Slide116:

د.عبد العزيز صافي الجيل 116 نَحْوُ قَوْلِكَ: تَصَبَّبَ زَيْدٌ عَرَقَاً، وَتَفَقَّأَ بَكْرٌ شَحْمَاً، وَطَابَ مُحَمَّدٌ نَفْسَاً، وَاشْتَرَيْتُ عِشْرِينَ غُلاَمَاً، وَمَلَكْتُ تِسْعِينَ نَعْجَةً، وَزَيْدٌ أَكْرَمُ مِنْكَ أَبَاً وَأَجْمَلُ مِنْكَ وَجْهَاً.

Slide117:

د.عبد العزيز صافي الجيل 117 وَلاَ يَكُونُ التَّمْيِيزُ إِلاَّ نَكِرَةً، وَلاَ يَكُونُ إِلاَّ بَعْدَ تَمَامِ الْكَلاَمِ.

Slide118:

د.عبد العزيز صافي الجيل 118 بَابُ اَلاِسْتِثْنَاءِ وَحُرُوفُ الاِسْتِثْنَاءِ ثَمَانِيَةٌ، وَهِيَ: إِلاَّ، وَغَيْرُ، وَسِوًى، وَسُوًى، وَسَوَاءٌ، وَخَلاَ، وَعَدَا، وَحَاشَا.

Slide119:

د.عبد العزيز صافي الجيل 119 فَالْمُسْتَثْنَى بِـ"إِلاَّ" : يُنْصَبُ إِذَا كَانَ اَلْكَلاَمُ تَامَّاً مُوجَبَاً، نَحْوُ: قَامَ الْقَوْمُ إِلاَّ زَيْدَاً، وَخَرَجَ النَّاسُ إِلاَّ عَمْرًا.

Slide120:

د.عبد العزيز صافي الجيل 120 وَإِنْ كَانَ الْكَلاَمُ مَنْفِيَّاً تَامَّاً جَازَ فِيهِ الْبَدَلُ وَالنَّصْبُ عَلَى الاسْتِثْنَاءِ؛ نَحْوُ: مَا قَامَ الْقَوْمُ إِلاَّ زَيْداً، وَإِلاَّ زَيْدٌ.

Slide121:

د.عبد العزيز صافي الجيل 121 وَإِنْ كَانَ الْكَلاَمُ نَاقِصَاً كَانَ عَلَى حَسَبِ الْعَوَامِلِ؛ نَحْوُ: مَا قَامَ إِلاَّ زَيْدٌ، وَمَا ضَرَبْتُ إِلاَّ زَيْدَاً، وَمَا مَرَرْتُ إِلاَّ بِزَيْدٍ.

Slide122:

د.عبد العزيز صافي الجيل 122 وَالْمُسْتَثْنَى بِغَيْرٍ، وَسِوًى، وَسُوًى، وَسَوَاءٍ ، مَجْرُورٌ لاَ غَيْرُ.

Slide123:

د.عبد العزيز صافي الجيل 123 وَالْمُسْتَثْنَى بِخَلاَ، وَعَدَا، وَحَاشَا ، يَجُوزُ نَصْبُهُ وَجَرُّهُ، نَحْوُ: قَامَ الْقَوْمُ خَلاَ زَيْداً وَزَيْدٍ، وَعَدَا عَمْرًا وَعَمْرٍو، وَحَاشَا بَكْرًا وَبَكْرٍ.

Slide124:

د.عبد العزيز صافي الجيل 124 بَابُ لاَ اِعْلَمْ أَنَّ "لاَ" تَنْصِبُ النَّكِرَاتِ بِغَيْرِ تَنْوِينٍ إِذَا بَاشَرَتْ النَّكِرَةَ وَلَمْ تَتَكَرَّرْ "لاَ"، نَحْوُ: لاَ رَجُلَ فِي الدَّارِ.

Slide125:

د.عبد العزيز صافي الجيل 125 فَإِنْ لَمْ تُبَاشِرْهَا وَجَبَ الرَّفْعُ وَوَجَبَ تَكْرَارُ "لاَ"، نَحْوُ: لاَ فِي اَلدَّارِ رَجُلٌ وَلاَ امْرَأَةٌ.

Slide126:

د.عبد العزيز صافي الجيل 126 فَإِنْ تَكَرَّرَتْ جَازَ إِعْمَالُهَا وَإِلْغَاؤُهَا، فَإِنْ شِئْتَ قُلْتَ: لاَ رَجُلَ فِي الدَّارِ وَلاَ امْرَأَةَ، وَإِنْ شِئتَ قُلْتَ: لاَ رَجُلٌ فِي الدَّارِ وَلاَ امْرَأَةٌ.

Slide127:

د.عبد العزيز صافي الجيل 127 بَابُ اَلْمُنَادَى اَلْمُنَادَى خَمْسَةُ أَنْوَاعٍ : الْمُفْرَدُ اَلْعَلَمُ، وَالنَّكِرَةُ اَلْمَقْصُودَةُ، وَالنَّكِرَةُ غَيْرُ اَلْمَقْصُودَةِ، وَالْمُضَافُ، وَالمُشَبَّهُ بِالْمُضَافِ؛

Slide128:

د.عبد العزيز صافي الجيل 128 فَأَمَّا اَلْمُفْرَدُ اَلْعَلَمُ وَالنَّكِرَةُ اَلْمَقْصُودَةُ: فَيُبْنَيَانِ عَلَى اَلضَّمِّ مِنْ غَيْرِ تَنْوِينٍ، نَحْوُ: يَا زَيْدُ، وَيَا رَجُلُ. وَالثَّلاَثَةُ اَلْبَاقِيَةُ مَنْصُوبَةٌ لاَ غَيْرُ.

Slide129:

د.عبد العزيز صافي الجيل 129 بَابُ الْمَفْعُولِ لأَجْلِهِ وَهُوَ: الاسْمُ الْمَنْصُوبُ الَّذِي يُذْكَرُ بَيَانَاً لِسَبَبِ وُقُوعِ اَلْفِعْلِ؛ نَحْوُ قَوْلِكَ: قَامَ زَيْدٌ إِجْلاَلاً لِعَمْرٍو، وَقَصَدْتُكَ اِبْتِغَاءَ مَعْرُوفِكَ.

Slide130:

د.عبد العزيز صافي الجيل 130 بَابُ الْمَفْعُولِ مَعَهُ وَهُوَ: الاسْمُ الْمَنْصُوبُ الَّذِي يُذْكَرُ لِبَيَانِ مَنْ فُعِلَ مَعَهُ اَلْفِعْلُ؛ نَحْوُ قَوْلِكَ: جَاءَ الأَمِيرُ وَالْجَيْشَ، وَاسْتَوَى الْمَاءُ وَالْخَشَبَةَ.

Slide131:

د.عبد العزيز صافي الجيل 131 وأما خَبَرُ "كَانَ" وَأَخَوَاتِهَا، وَاسْمُ "إِنَّ" وَأَخَوَاتِهَا فَقَدْ تَقَدَّمَ ذِكْرُهُمَا فِي الْمَرْفُوعَاتِ، وَكَذَلِكَ التَّوَابِعُ; فَقَدْ تَقَدَّمَتْ هُنَاكَ.

Slide132:

د.عبد العزيز صافي الجيل 132 بَابُ مَخْفُوضَاتِ الأَسْمَاءِ الْمَخْفُوضَاتُ ثَلاَثَةُ أَنْوَاعٍ : مَخْفُوضٌ بِالْحَرْفِ، وَمَخْفُوضٌ بِالإِضَافَةِ، وَتَابِعٌ لِلْمَخْفُوضِ.

Slide133:

د.عبد العزيز صافي الجيل 133 فَأَمَّا الْمَخْفُوضُ بِالْحَرْفِ : فَهُوَ مَا يُخْفَضُ بِمِنْ، وَإِلَى، وَعَنْ، وَعَلَى، وَفِي، وَرُبَّ، وَالْبَاءِ، وَالْكَافِ، وَاللاَّمِ،

Slide134:

د.عبد العزيز صافي الجيل 134 وَحُرُوفِ الْقَسَمِ؛ وَهِيَ: اَلْوَاوُ، وَالْبَاءُ، وَالتَّاءُ، وَبِوَاوِ رُبَّ، وَبِمُذْ، وَمُنْذُ.

Slide135:

د.عبد العزيز صافي الجيل 135 وَأَمَّا مَا يُخْفَضُ بِالإِضَافَةِ ؛ فَنَحْوُ قَوْلِكَ: غُلاَمُ زَيْدٍ. وَهُوَ عَلَى قِسْمَيْنِ: مَا يُقَدَّرُ بِاللاَّمِ، وَمَا يُقَدَّرُ بِمِنْ;

Slide136:

د.عبد العزيز صافي الجيل 136 فَالَّذِي يُقَدَّرُ بِاللاَّمِ، نَحْوُ: غُلاَمُ زَيْدٍ، وَالَّذِي يُقَدَّرُ بِمِنْ، نَحْوُ: ثَوْبُ خَزٍّ، وَبَابُ سَاجٍ، وَخَاتَمُ حَدِيدٍ.

Slide137:

د.عبد العزيز صافي الجيل 137 وَالْحَمْدُ للهِ وَحْدَهُ وَصَلَّى اللهُ عَلَى مَنْ لاَ نَبِيَّ بَعْدَهُ, وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَعَشِيرَتِهِ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ. آمِينَ آمِينَ

authorStream Live Help